الرئيسية / أخبار مصر / ارتفاع أسعار النفط عالميا وتأثيره على السوق المصرية

ارتفاع أسعار النفط عالميا وتأثيره على السوق المصرية

صورة أرشيفية صورة أرشيفية ارتفعت أسعار النفط بشكل كبير، خلال الأيام القليلة الماضية، حيث سجل خام برنت حوالي 79.47 دولار للبرميل وهو أعلى مستوى منذ نوفمبر 2014، وهو ما دفع البنوك الاستثمارية إلى رفع توقعاتها لأسعار النفط خلال العام الحالى، وتوقع بنك "مورجان ستانلي" ارتفاع سعر الخام إلى 80 دولارا للبرميل فى الربع الأول من 2019، ونحو 85 دولارا للبرميل بنهاية 2019 وحوالى 90 دولارا للبرميل بنهاية 2020.
ويعرض "صدى البلد" أسباب ارتفاع سعر النفط، وتأثير ذلك على السوق المصرية، حيث إن هناك عدة أسباب أدت لذلك، على الرغم من وجود احتمالية لانخفاض الأسعار مجددا، فحساب استقرار الأسعار لا يتم إلا بعد شهر من ثبات سعر معين، وتلك العوامل هي:
– قرار مجموعة "أوبك" لخفض الإنتاج وتقليل نسبة المنتج المعروض
– الأزمة الاقتصادية التي تضرب فنزويلا وانخفاض إنتاجها من المواد البترولية
– التوترات الجيوسياسية التي تحدث بمنطقة الشرق الأوسط
– فجوات العرض والطلب تحدث تأثيرا غير ثابت
أما عن تأثير ذلك على السوق المصرية، فإن الأمر مضر من شق، وجيد من شق آخر، أما عن الضرر فيأتي لارتفاع نسبة العملة الصعبة التي يتم استيراد منتجات بها لسد حاجة السوق المحلية، وما يؤدي له من ارتفاع نسبة الدعم المقدم على المنتجات البترولية للمواطنين.
وعن فوائد ارتفاع سعر المنتجات عالميا، فإن ذلك يشجه المستثمرين بشكل كبير على البحث والتنقيب عن البترول بالأراضي المصرية، حيث المقابل المادي للمنتج المستخرج حال العثور عليه، تكون له قيمة اقتصادية كبرى، ويحقق أرباحا كثيرة، وأيضا فإن ذلك يكون له مرود إيجابي على بعض الصادرات المصرية من البتروكيماويات وخلافه، حيث ترتفع أسعارها أيضا طرديا مع منتجات النفط.

عن akhbarak