الرئيسية / منوعات / وزير الخارجية: ما يحدث بفلسطين عار أخلاقي وسياسي يتحمله العالم كله

وزير الخارجية: ما يحدث بفلسطين عار أخلاقي وسياسي يتحمله العالم كله

وزير الخارجية: ما يحدث بفلسطين عار أخلاقي وسياسي يتحمله العالم كله قال سامح شكري، وزير الخارجية، إن هناك انتهاكات جسيمة ترتكبها قوة الاحتلال الإسرائيلي ضد الشعب الفلسطيني الأعزل الذي يقدم الشهيد تلو الآخر متمسكا بحقه في أرضه، فهل كتب على الشعب الفلسطيني لباسل أن يعيش في سلسلة لا تنتهي من المآسي.
واعتبر "شكري"، خلال كلمته على هامش اجتماع طارئ لوزراء الخارجية لعرب حول الأوضاع بفلسطين، أن مايحدث بفلسطين عار أخلاقي وسياسي يتحمل مسئوليته العالم بأكمله، مؤكدًا أن استمرار الاحتلال للأراضي الفلسطينية هو أصل الأزمة برمتها ومصدر المآسي التى يعيشها الشعب الفلسطيني، وإنهاء الاحتلال هو الحل الوحيد لطي هذه الصفحة الحزينة من المنطقة.
وتابع: أن الموقف العربي بشأن عروبة القدس الشرقية وكونها أرض واقعة تحت الاحتلال واضح، وتم التعبير عنه مرورًا وتكرارًا، مشددًا على أن نقل أي سفارة للقدس المحتلة سيظل إجراء باطلًا يخالف القوانين الدولية ولا يستطيع أن يسقط حق الشعب الفلسطيني في أراضيه، مشيرًا إلى أن الاجتماع يهدف للتأكيد على بطلان أي إجراءات لخلق واقع جديد، وعدم الاعتراف بهذه الإجراءات وأي أثار مترتبة عليه، وإعادة المفاوضات لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للدولة الفلسطينية، معقبًا: "آن الأوان لإنهاء الـ 7 سنوات المظلمة في منطقتنا".

عن akhbarak