الرئيسية / حوادث / “هددني بفضحي فكتمت نفسه”.. فني طلمبات يقتل والده القعيد لرفضه اصحطاب الساقطات للمنزل بدار السلام

“هددني بفضحي فكتمت نفسه”.. فني طلمبات يقتل والده القعيد لرفضه اصحطاب الساقطات للمنزل بدار السلام

هددني بفضحي فكتمت نفسه.. فني طلمبات يقتل والده القعيد لرفضه اصحطاب الساقطات للمنزل بدار السلام نجح رجال مباحث القاهرة في كشف ملابسات مقتل قعيد مسن داخل شقته في دار السلام.
وتلقى رجال مباحث قسم شرطة دار السلام، بلاغا من "محمود ف أ" 28 سنة، فنى إصلاح طلمبات بشركة خاصة، بأنه لدى عودته لمسكنه اكتشف أن باب الشقة مفتوح وعثر على جثة والده " فتحى أ س" 86 بالمعاش، داخل الشقة سكنه، وسرقة مبلغ 50 ألف جنيه من داخل دولاب غرفة نوم المجنى عليه، ولم يتهم أو يشتبه فى أحد بارتكاب الحادث. وبالانتقال والفحص، عثر على جثة المجنى عليه مسجاة على ظهرها أعلى سرير غرفة النوم يرتدى ملابسه كاملة، وبها إصابات عبارة عن سحجات بالوجه وكسر بأحد أظافر اليد اليمنى، وتبين وجود بعثرة بمحتويات الشقة وتبين سلامة جميع منافذها. ومن خلال التحريات أمكن التوصل إلى أن المبلغ يقيم صحبة والده بالشقة سكنه وأنه قام بطرد زوجته منذ خمسة أشهر ويمر بضائقة مالية وعلى خلاف دائم مع والده بسبب تعاطيه المواد المخدرة واعتياده استقطاب النسوة الساقطات لمسكنه وممارسة الرذيلة معهن بمقابل مادى، مستغلاً أن والده قعيد ولا يستطيع الحركة. كما أمكن التوصل إلى أنه يرتبط بعلاقة بإحدى السيدات تدعى "ياسمين م أ" 28 سنة، ربة منزل، وأنها كانت بصحبته بالشقة سكنه صباح يوم الحادث، فتم ضبطها وبمواجهتها قررت أنها تعرفت على المبلغ منذ نحو عام ونصف وأنها دائمة التردد عليه. وأشارت إلى أنها وبتاريخ الواقعة وأثناء تواجدها صحبته اكتشف المجنى عليه تواجدها بالشقة صحبة نجله فحدثت بينهما مشادة كلامية تعدى خلالها المجنى عليه على المتهم بالسب والشتم وهدده باستدعاء الجيران وفضح أمره فقام الأخير بدفعه فسقط على سرير الغرفة وأجهز عليه باستخدام وسادة وكتم أنفاسه بمنشفة كانت موجودة بالغرفة حتى فارق الحياة واستولى على المبلغ المالى، وقام بصرفها عقب تهديدها بالإيذاء حال إبلاغها بالواقعة. وعلى الفور تم إعداد الأكمنة بالأماكن التى يتردد عليها المتهم أسفرت عن ضبطه، وبمواجهته بالتحريات وما جاء بأقوال "ياسمين" أعترف بارتكابه للواقعة، وأضاف أنه قام بالاتفاق معها بالحضور صباح يوم الحادث، وحال تواجدها معه سمع والده أصواتهما فقام بنهره وهدده بفضح أمره فقام بالتعدى على المجنى عليه وكتم أنفاسه حتى تأكد من وفاته واستولى على المبلغ المالى، وقام بصرفها من الشقة عقب تهديدها بالإيذاء فى حالة الإبلاغ. كما اعترف بانه افتعل بعثرة بمحتويات الشقة لإبعاد الشبهة الجنائية عنه، وتوجه للشركة عمله بمدينة 6 أكتوبر بقصد إثبات تواجده بعمله وعقب عودته أدعى بأن باب الشقة مفتوح واكتشافه مقتل والده، وتم بإرشاده ضبط مبلغ 2000 جنيه من متحصلات الواقعة قام بإخفائها لدى حافظ غ ح 41 سنة " على سبيل الأمانة " ، وأضاف بإنفاقه باقي المبلغ المستولي عليه على متطلباته الشخصية، وشراء المواد المخدرة، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم، و قررت حبس المتهم احتياطياً على ذمة التحقيقات.

عن akhbarak