«الأرثوذكسية» تحتفل بذكرى نياحة القديس أنبا يحنس كاما القس

تحتفل الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، برئاسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، اليوم الأحد، بذكرى نياحة القديس أنبا يحنس كاما القس.
وقال كتاب التاريخ الكنسي، المعروف بـ"السنكسار"، إنه في مثل هذا اليوم تنيح القديس العظيم يوحنا كاما، وكان من أهل شبرامنتو من أعمال صا، وكان أبواه مسيحيين خائفين من الله، ولم يكن لهما ابن سواه، فزوجاه بغير إرادته، فاتفق وزوجته أن يلبثا محتفظين ببتوليتهما، وبعد فترة ترهب كلاهما.
وأضاف "أن القديس يوحنا ترهب هناك في قلاية الأب درودي بدير القديس مقاريوس، وأقام عند هذا الشيخ يتعلم منه الفضيلة إلى إن رحل، فأمره الملاك إن يمضي غرب دير القديس أبويحنس القصير بقليل، ويبني له مسكنًا هناك، فمضى وفعل كما أمره الملاك، فاجتمع حوله ثلاثمائة أخ، وبنوا لهم كنيسة ومنزلًا ذا حديقة، وعلمهم الصلوات وترتيل الإبصلمودية".