أنبونة الأكجسين قنبلة موقوتة في المنزل

أنبونة الأكجسين قنبلة موقوتة في المنزل
محمد القاضي
قالت الدكتورة مايسة شرف الدين، أستاذ الأمراض الصدرية في كلية طب القصر العيني، إن وجود أنبوبة الأكسجين في المنزل دون الحاجه إليها تعتبر قنبلة موقونة، معقبه: «وجود أسطوانة الأكسجين في البيت كارثة، أي بيت فيه مواقد وكهرباء ممن تطلع شرار».

وأضافت "شرف الدين"، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "مساء دي إم سي"، المُذاع عبر فضائية "دي إم سي"، أن كل مستشفي من المستشفيات الكبيرة لديها احتياطي استراتيجي من الأكسجين يكفي لمرضي زيادة عن سعة المستشفي.
وأشارت إلي أن الذي يحدث اليوم قيام المواطنين بشراء اسطوانات الأكسجين ووضعها في المنزل تحسبا لإصابتهم بفيروس كورونا، موضحه أن مثل هذه الأفعال قد تتسبب في عجز الأكسجين في كثير من الأماكن.
وناشدت المواطنين بعدم الاحتفاظ باسطوانة الأكسجين داخل المنزل إلا إذا كانت حالة المريض تستدعي ذلك، موضحه أن الأكسجين عقار له عواقب ضارة أيضا، لافتة أنه يجب علي المرض أخذ الأكسجين عندما تصل نسبة الأكسجين في الدم أقل من 90%.