الكشف عن 4 تغيرات جديدة لكورونا تنتشر حول العالم

الكشف عن 4 تغيرات جديدة لكورونا تنتشر حول العالم
كتبت- هند خليفة
وضع فيروس كورونا العالم في حالة تأهب قصوى، خاصة مع تزايد أعداد الإصابة في الدول المختلفة وظهور سلالات جديدة للفيروس، وهو ما حذر منه تقرير لمنظمة الصحة العالمية (WHO) من أن أربعة أنواع من فيروس SARS-CoV-2 المسببة للمرض تنتشر حول العالم.
ووفقًا لموقع thehealthsite"" نوضح كل ما تحتاج لمعرفته حول المتغيرات الأربعة التي كشف عنها تقرير منظمة الصحة العالمية.
المتغير الذي حل محل سلالة كورونا الأولية
وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، فإنه ظهر متغير من سلالة كورونا الأولية، التي تم تحديدها في الصين وأصبح أكثر انتشارًا، وقد تزيد السلالة مع D614G من العدوى والانتقال، وأشار التقرير إلى أنه لا يسبب مرضًا خطيرًا أو يغير فعالية اللقاحات.

المجموعة 5 وجدت في الدنمارك
وبحسب التقرير، تم اكتشاف المتغير الثاني المشار إليه باسم متغير "المجموعة 5" في أغسطس وسبتمبر 2020 ، في شمال جوتلاند ، الدنمارك، حيث حددت السلطات الدنماركية الطفرة في مزارع تكاثر المنك في الدنمارك، ووفقًا لمنظمة الصحة العالمية، قد تؤدي المجموعة 5 إلى تقليل معدل تحييد الفيروس لدى البشر، مما قد يقلل من مدى ومدة الحماية المناعية بعد العدوى الطبيعية أو التطعيم.
وأضار التقرير أيضًا إلى أنه حتى الآن، حددت السلطات الدنماركية حالات قليلة فقط، وهم يعتقدون أن هذا المتغير لا ينتشر على نطاق واسع مثل نظرائه.
متغير جديد بالمملكة المتحدة
وفي 14 ديسمبر 2020، أبلغت سلطات المملكة المتحدة منظمة الصحة العالمية أنها اكتشفت متغيرًا جديدًا، يسمى SARS-CoV-2 VOC 202012/01، تم تحديده لأول مرة في جنوب شرق إنجلترا، وأشارت التقارير إلى أن هذا النوع من الفيروس التاجي أكثر قابلية للانتقال بنسبة 70 في المائة من الطفرات الأخرى، حتى أنها أجبرت العديد من الدول على تعليق الرحلات الجوية من وإلى المملكة المتحدة.
ووجدت الأبحاث الأولية أن البديل البريطاني زاد من قابلية الانتقال، لكنها لم تشر إلى أي تغييرات في شدة المرض، كما تم الإبلاغ أيضًا عن هذا المتغير في 31 دولة .
المتغير الرابع في جنوب إفريقيا
وتم العثور على البديل الرابع ، 501Y.V2 ، في جنوب إفريقيا في 18 ديسمبر 2020، اقترحت الدراسات الأولية أن المتغير مرتبط بحمل فيروسي أعلى، مما يشير إلى زيادة قابلية الانتقال، ومع ذلك، لا يوجد دليل واضح على أن المتغير الجديد يسبب نتائج أكثر خطورة.
وقالت تقارير منظمة الصحة العالمية، أنه في 16 نوفمبر، وجد التسلسل الروتيني للسلطات الصحية في جنوب إفريقيا أن هذا البديل الجديد من SARS-CoV-2 قد حل إلى حد كبير محل فيروسات SARS-CoV-2 الأخرى المنتشرة في Eastern Cape و Western Cape و KwaZulu – مقاطعات الولادة "