الأربعاء , يناير 20 2021

نعمة من الله في مصر قد تساهم في تقليل انتشار كورونا

نعمة من الله في مصر قد تساهم في تقليل انتشار كورونا
الموجة الثانية من كورونا تثير فزع العالم، لكن المؤسسات المعنية في مصر تحاول بشتى الطرق أن تجنب المصريين ويلات تلك الموجة وآثارها عبر إجراءات احترازية وقرارات حكومية متعددة، ويبقى الأمل في معية الله وقدرته أن ترفع الغمة عن مصر والعالم بزوال فيروس كورونا.

نعمة من الله
عطايا الله وحفظه دوما لا تنقطع للمصريين وأرضهم الطيبة، فمن دخلها كان آمنا، وهنا كانت هناك بشرى من طبيب مصري شهير ومحبوب هو الدكتور هاني الناظر، استشاري الأمراض الجلدية ورئيس المركز القومي للبحوث، الذي لا يتوانى عن دعم متابعيه بالوصفات والنصائح والبشريات بزوال الفيروس.
هذه المرة تحدث الناظر عن نعمة منحها الله مصر ويبدو أنها في نزره ربما تتسبب في تعطيل فيروس كورونا في البلاد، حيث قال الطبيب الكبير إنّ مصر تمر بشتاء معتدل هذا العام ودافئ ومشمش: «ده رحمة من الله سبحانه وتعالى في ظل ظروف أزمة فيروس كورونا».

من يدري
الناظر، كعادته عبر حسابه الرسمي على فيس بوك، يزف رسائل التفاؤل، حيث قال «عندما تأتي الرحمة من عند ربنا ويلطف بالمصريين، فخلال متابعتي لدرجات الحرارة المتوقعة طبقا لخرائط الطقس العالمية التي تنشرها الأقمار الصناعية، يبدو أنّ الله سينعم علينا بشتاء مشمس دافئ عكس العام الماضي، فالدرجات العظمى المتوقعة طبقا لتلك الخرائط خلال الأسبوعين القادمين، تدور حول 23 درجة مئوية تقريبا».
وفي شرحه لبشراه، قال «من يدري، فقد يساهم هذا إلى حد ما في التقليل من انتشار الفيروس وطبعا شرط الالتزام التام بالإجراءات الاحترازية من كمامة وتباعد وتطهير وحرص وحتي النظافة الشخصية، فنسأل الله أن يكرمنا باستمرار الدفء وسطوع الشمس طوال شهور هذا الشتاء».
ربنا يبشرك
وتفاعل محبو هاني الناظر كالعادة مع منشوره، حيث قالت رحاب محمود "والله دايما محترم ومبشر، ربنا يبشرك دايما بالخير يا دكتورنا العزيز"، كما كتب رأفت شحاتة الصاوي "والله يا دكتور انت راجل بركة ومفيش منك اتنين، كفاية التفاؤل بتاعك اللي دايما بتبثه جوانا".

وعلى الصعيد ذاته، كانت هناك مداخلة مهمة حملت تصريحات مهمة للغاية من وزيرة الصحة والسكان الدكتورة هالة زايد، جاء فيها إنّ إجمالي وفيات كورونا في 2020 تصل إلى 3.3% من إجمالي وفيات مصر، وأي حالة لم تسجل نتيجة عدم لجوئها للوزارة، وإذا عادت واحتاجت للخدمة المقدمة للوزارة يتم تسجيلها.
85 % من الحالات متعرفش إنّها مصابة
لكن ما فاجأت به الوزيرة الجمهور، قولها إن «85% من الحالات متعرفش إنّها مصابة، يا إما حالات بسيطة جدا تاخد علاج بسيط مخفض للحرارة وبتروح الشغل تاني».
وسلط تقرير للوطن، على أنه خصصت وزارة الصحة والسكان عددا من الوسائل على منصات التواصل الاجتماعي لإطلاع المواطنين على مستجدات الفيروس أولا بأول، بينها الخط الساخن «105»، و«15335»، إضافة إلى رقم واتس آب 01553105105، وتطبيق «صحة مصر» المتاح على الهواتف.