نقيب أطباء الشرقية من صور الفيديو تعمد إرباك المشهد للتفاصيل

نقيب أطباء الشرقية: من صور الفيديو تعمد إرباك المشهد في حادث الحسينية

قال الدكتور أيمن سالم، نقيب أطباء الشرقية، إن حادث مستشفى الحسينية، ما زال قيد التحقيق في النيابة ولم يثبت إدانة شخص أو جهة بعينها حتى الآن، مشيرا إلى أنه جاري البحث عمن صوّر ومن أشاع بنقص الأكسجين، على غير الحقيقة، قائلا: «هذا الشخص تعمد عمل إرباك ومشاكل وبث الرعب في نفوس الناس، خاصة أن مستشفى الحسينية ليس به نقص في الأكسجين
وعما أثير بشأن اتهام الأطباء بالإهمال أو القبض على أحد منهم، قال نقيب أطباء الشرقية: «معظم الروايات التى نقلت عن الحادث مجتزأة من السوشيال ميديا، ومازالت النيابة تستمع للأقوال للوقوف وراء الحقيقة، فلو أن هناك خطأ سيكون إداريا حول دخول من صور إلى داخل المستشفى ومنها إلى غرفة عناية مرضى كورونا، ومن يقف وراء بث شائعة غير حقيقية بأن الأكسجين ناقص وليس خطأ مهني للأطباء كما يتصور البعض». وأكد نقيب أطباء الشرقية، أنه يتابع القضية وآخر تطورتها ولم يتم القبض على أي طبيب أو اتهامه من العاملين بالمستشفى حتى الآن، مضيفا: «أما الصور المتداولة للفريق الطبي وهو يفترش الأرض أو في حالة انهيار هو أمر وارد عندما يجد الدكتور أو الممرض أن مجهوده في إنقاذ أرواح المريض لم يأت بنتيجة يكون متأثرا بهذه الطريقة أي شخص يرى مريضا يحتضر ولا يستطيع إنقاذه». وكان قد انتشر مقطع فيديو مصور من داخل مستشفى الحسينية، ظهر فيه 4 حالات وفيات لمرضى كورونا وسط حالة من الزعر والرعب لدى أعضاء الفريق الطبي ومنهم ممرضة تفترش الأرض ويبدو عليها الخوف، وتداوله عدد كبير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي مطالبين بفتح تحقيق موسع في الحادث
نقلا عن الوطن