الأربعاء , يناير 20 2021

وزير: فرنسا تبذل ما بوسعها لتفادي إغلاق عام ثالث بسبب كورونا

باريس – (د ب أ):
قال وزير الموازنة الفرنسي أوليفر دوسوب اليوم الأحد إن فرنسا تبذل كل ما بوسعها من أجل تجنب إغلاق عام ثالث بسبب مرض كوفيد-19، حيث أنه سيحدث مزيدا من الضرر لاقتصاد هو متضرر بالفعل جراء جائحة فيروس كورونا المسبب للمرض.
ووفقا لوكالة بلومبرج للأنباء، قال دوسوب في مقابلة مع محطة "راديو جيه" الإذاعية الفرنسية اليوم الأحد إن "إغلاقا عاما ثالثا سيكون خبرا سيئا.. نريد أن نبذل كل ما نستطيع لتجنب ذلك".
وتوفي في فرنسا حوالي 65 ألف شخص بمرض كوفيد-19، ويرتفع عدد حالات الإصابات الجديدة منذ أن تم رفع حالة الإغلاق العام الثانية بالبلاد في منتصف ديسمبر، وحل محلها حظر تجوال.
وألحقت حالتا إغلاق عام على مستوى البلاد العام الماضي بأضرار بالغة بالاقتصاد، مع توقع الحكومة انكماشا بنسبة 11 بالمئة لعام 2020.
وشددت فرنسا قواعد حظر التجوال يوم السبت في 15 مقاطعة، بينما من المقرر أن تبحث الحكومة الإجراءات الحالية لمواجهة كوفيد-19، وإمكانية فرض قواعد جديدة يوم الخميس المقبل، حسبما ذكرت صحيفة جورنال دو ديمانش اليوم الأحد.
وقال دوسوب إن الحكومة سوف تستمر في دعم الأعمال وقطاعات الاقتصاد المضارة بشدة، كالمطاعم ومراكز التزلج والمؤسسات الثقافية.
وأضاف الوزير إن الحكومة سوف توقف المساعدات "بشكل تدريجي"، بمجرد أن يعود المواطنون إلى العمل ويتحسن الاقتصاد.
وأعاد دوسوب التأكيد على أن الحكومة الفرنسية ليس لديها خطط لزيادة الضرائب بمجرد أن تتم السيطرة على الفيروس.