معلومات عن أمل حجازي..عائلتها رفضت زواجها من مسيحي

معلومات عن أمل حجازيعائلتها رفضت زواجها من مسيحي
كانت أمل حجازي واحدة من نجمات الغناء الأكثر شهرة في الوطن العربي لتمتعها بصوتًا ساحر وحب الجماهير لأغنياتها الرائعة وقد شهدت حياتها تقلبات كبيرة في رحلتها من الطفولة الحزينة والشهرة والنجومية وحتى الإصابة بالسرطان وأرتداء الحجاب.

ولدت أمل عام 1977 في بلدة كفرفيلا جنوب لبنان وكان لديها 5 أشقاء و5 شقيقات حيث عانت الطفلة الصغيرة وعائلتها من ويلات الحرب في ذلك الوقت وعندما أكملت عامها العاشر توفى والدها وأصبحت والدتها مسؤولة عن أبنائها الـ 11.

عاشت أمل 10 سنوات في فرنسا لكنها تُحب اللغة العربية كثيرًا وتتحدث بها دائمًا لأنها الهوية والأصل بالنسبة لها.

وقد حصلت أمل على بكالوريوس الهندسة المعمارية وأتجهت للعمل في مجال عرض الأزياء وشاركت في برنامج كأس النجوم ولكنها لم تفوز في المسابقة وفي عام 2001 أصدرت أول ألبوم لها وكان يحمل عنوان أخر غرام.

لم ينجح ألبوم أمل الأول ولكن ألبومها الثاني زمان حقق نجاحًا كبيرًا خاصة أنه أحتوى على دويتو مع الشاب فُضيل وكانت الأغنية بعنوان عينك عينك.

قدمت أمل بعد ذلك عدة ألبومات ناجحة ولكن في عام 2006 طرحت فيديو كليب لأغنية بياع الورد وتعرضت لهجومًا عنيفًا بسببه حيث تم أتهامها بأنها تُشجع المثلية لكنها نفت ذلك تمامًا كما نفت ما قيل عن موافقتها على المساكنة قبل الزواج وأكدت أنها من عائلة محافظة ولا تفعل ما يُغضب الله.

عاشت أمل قصة حب كبيرة مع شربل ضومط الذي كان مديرًا في شركة روتانا وكانت ترغب في الزواج منه لكن عائلتها وخاصة والدتها رفضت هذه الزيجة تمامًا لأن شربل يُدين بالديانة المسيحية بينما أمل مسلمة.

وفي عام 2008 تزوجت أمل من محمد البسام وهو تاجر ألماس حيث كانت تتردد على محل المجوهرات الذي يمتلكه فأُعجب بها وتزوجها فيما بعد.

أنجبت أمل من محمد ابنًا يُدعى كريم وعمره 11 عام وابنتها الصغيرة لارين وكانت المطربة الشهيرة قد تبنت طفلة اسمها نور منذ أن كان عمرها 3 سنوات وذلك بعد أن قُتل والديها أمام عينيها وتبلغ نور الأن 18 عام تقريبًا ولكنها لا تظهر معها في أي صورة.

قُدرت ثروة أمل في عام 2015 بـ 23 مليون دولار وفقًا لتقرير نشرته صحيفة لوموند الفرنسية.

وخلال عام 2015 أُصيبت أمل بسرطان الثدي وعانت كثيرًا في فترة مرضها وأبتعدت تمامًا عن الظهور بسبب سقوط شعرها ولكنها أستطاعت محاربته والأنتصار عليه في نهاية الأمر.

وعقب تعافيها من السرطان أعلنت أمل عام 2017 خبرًا مفاجئًا باعتزالها الغناء وأرتدائها الحجاب حيث قالت عبر حساباتها الرسمية بمواقع التواصل الإجتماعي: "أُعلن اعتزالي الغناء وارتداء الحجاب شكرًا لكل شخص كان يحب فني والذي يحبني حقًا هو من يتمنى لي السعادة الداخلية التي وصلت اليها الآن ليست كأي سعادة مررت بها من قبل جعلني الله أنا وأنتم من أهل الجنة وهداني وهداكم جميعًا لحب الخير وطريق النور".

وبدأت أمل عقب ذلك في نشر صورها بالحجاب على صفحتها الرسمية بموقع فيس بوك ونشر بعض المعلومات الدينية كما أنها قدمت بعض الأناشيد الدينية بصوتها مثل ليبك اللهم ليبك وحجابك تاجك.