عودة الدوري.. ارتباك في الزمالك وفائض مالي وصفقة وحيدة

عودة الدوري.. ارتباك في الزمالك وفائض مالي وصفقة وحيدة

كتب ـمصطفى الجريتلي:

مرّ موسم الانتقالات الصيفية بنادي الزمالك عكس ما اعتاد متابعي الكرة المصرية خلال السنوات الماضية بضم أكثر من لاعب لصفوفه.

وكان باب القيد في الانتقالات الصيفية في مصر قد أُغلق يوم الأحد الماضي 6 ديسمبر الجاري كموعد استثنائي بعد تأجيل البطولات بسبب فيروس كورونا المُستجد.

أيمن يونس، رئيس اللجنة المكلفة بإدارة الكرة بالزمالك، أشار في تصريحات تليفزيونية، سابقة أن =أزمة قيد اللاعبين في قائمة الزمالك للموسم الجديد انتهت، قائلاً:"هناك تجاوب من اتحاد الكرة بشأن ضوابط سداد مديونية النادي وإجراءات قيد اللاعبين تسير بشكل سليم ولا توجد أي مشاكل، وتم وضع ضوابط لعملية سداد أي متأخرات".

ولكن التصريح لم يُمهد لموسم صفقات قوية كما كان ينتظر البعض فلم يُعلن الزمالك عن إتمام صفقة أي لاعب سوى الظهير الأيمن التونسي حمزة المثلوثي القادم من صفوف نادي الصفاقسي، الذي سبق وأنهى المجلس السابق للزمالك برئاسة مرتضى منصور إجراءات ضمه.

لاعب آخر كان قد اتفق معه المجلس السابق للزمالك وهو أمير عادل، اللاعب المصري المحترف في صفوف نادي ساربسبورغ 08 النرويجي قبل أن ينتهي عقده معه في أكتوبر الماضي، ولكن هذه المرة كان قد تبقى خطوة إتمام التعاقد مع اللاعب وهذا مالم يحدث.

أمير عادل، الذي ينشط في مركز صناعة اللعب وطرفي الملعب، كان قد قدم إلى مصر ونُشر صوراً له بجوار عبدالحليم علي، مدير الكرة بنادي الزمالك وهو يوقع العقود في حضور لاعب الفريق الأسبق، أحمدعيد عبدالملك ولكن في النهاية الصفقة لم تتم وانتقل اللاعب لصفوف نادي وادي دجلة.

أشرف قاسم، المشرف العام على فريق الكرة بنادي الزمالك علل عدم إتمام الصفقة بقوله: "حينما تم إبلاغ الأمر للبرتغالي جايمي باتشيكو المدير الفني للفريق الكروي، وتسلم بعض الفيديوهات الخاصه به طلب بمشاهدة اللاعب على أرض الواقع في التدريبات من أجل حسم موقفه النهائي من انضمام اللاعب للزمالك".

المجلس الحالي لإدارة الزمالك، كان قد اقترب من ضم علي غزال المدافع المصري المحترف في صفوف لاريسا اليوناني عقب فسخ تعاقده مع ناديه ولكن في النهاية انضم اللاعب لصفوف سموحة؛ حيث خرج مسؤولي الزمالك يشيرون إلى أن تراجعهم عن إتمام الصفقة يأتي لأن اللاعب كان قد جاء في البداية للانضمام للفريق السكندري.

كذلك اقترب المجلس الحالي للزمالك من ضم جناح الأهلي، أحمد الشيخ عقب فسخ تعاقده مع ناديه ولكن في النهاية لم تتم الصفقة؛ فبحسب ما جاء عبر قناة "الزمالك"، فإن إدارة الزمالك رفضت فكرة التعاقد مع أحمد الشيخ رغم موافقة المدرب جايمي باتشيكو بسبب تصريحات سابقة للاعب.

ولكن الفريق سيدعم في الموسم المقبل بثلاثة لاعبين كان قد أعادهم المجلس الماضي لصفوف الفريق بعد انتهاء إعاراتهم للفرق التي مثلوها في الموسم الماضي وهم أحمد أبو الفتوح، الذي ينشط في مركز الظهير الأيسر، ومحمد أشرف "روقا"، الذي ينشط في مركز خط الوسط المدافع بالإضافة إلى المهاجم المغربي حميد أحداد، بعد انتهاء إعارته لصفوف الرجاء.

ورحل عن صفوف الفريق عدد من اللاعبين على سبيل الإعارة والبيع النهائي وهم: محمد صبحي "حارس المرمى"، على سبيل الإعارة لنادي الاتحاد السكندري لمدة موسم واحد مقابل مليوني جنيه، محمد عنتر الذي انتقل بصورة نهائي لنادي المصري مقابل 6 مليون جنيه، محمد حسن الذي انتقل لصفوف سيراميكا كليوباترا بصورة نهائية مقابل 2.5 مليون جنيه، كما رحل أحمد رفعت لصفوف المصري مقابل 6 ملايين جنيه وكابوريا لصفوف المقاولون مقابل 2.5 مليون جنيه ومعروف يوسف لصفوف البنك الأهلي.