استقالة وزير الداخلية الألباني بسبب مقتل متظاهر على يد الشرطة

بريشتينا – (د ب أ):

استقال وزير الداخلية الألباني ساندر ليشاج اليوم الخميس، وذلك بعد يومين من مقتل رجل يبلغ من العمر 25 عاما خلال مواجهات مع الشرطة بسبب انتهاك حظر التجول المفروض في البلاد بسبب فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض (كوفيد-19) والذي أدى إلى مظاهرات عنيفة.

وقال ليشاج على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك "الآن هو الوقت المناسب لإغلاق فصل من فصول عملي على رأس وزارة الداخلية"، مضيفا أنه يتحمل مسؤولية الفقدان "الظالم" لحياة ذلك المواطن.

وفي يوم الثلاثاء الماضي، أطلق شرطي النار على كلوديان رشا فأرداه قتيلا بعد أن واجهه أثناء حظر التجول المفروض للحد من انتشار الفيروس الفتاك، وقال الضابط إنه اعتقد أن رشا كان مسلحاً.

وأثار الحادث احتجاجات عنيفة أمس الأربعاء، حيث طالب المشاركون باستقالة ليشاج.

وشهدت العاصمة احتجاجا آخر مساء اليوم الخميس . وتحدى المتظاهرون مرة أخرى حظر التجول ورشقوا المباني الحكومية بالحجارة والمشاعل.