أول تعليق من المغرب بعد إعلان تطبيع علاقاته مع إسرائيل

وكالات:

أبلغ العاهل المغربي، الملك محمد السادس، الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته، دونالد ترامب، باستئناف الاتصالات الرسمية الثنائية والعلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل في أقرب وقت.

وقال العاهل المغربي، في بيان للديوان الملكي، نقلته شبكة "سكاي نيوز عربية"، إن الولايات المتحدة ستفتح قنصلية في الصحراء الغربية في إطار الاتفاق مع إٍسرائيل.

وتابع أن "اعتراف واشنطن بالسيادة المغربية على الصحراء الغربية موقف تاريخي".

وأعلن ترامب، عن توصل المغرب وإسرائيل إلى اتفاق على تطبيع كامل للعلاقات الدبلوماسية بينهما.

وكتب ترامب في تغريدة على "تويتر"، اليوم الخميس "اختراق تاريخي آخر اليوم! اتفقت إسرائيل والمملكة المغربية على إقامة علاقات دبلوماسية كاملة.. اختراق هائل للسلام في الشرق الأوسط".

وفي سياق متصل، أعلن ترامب، التوقيع على إعلان يعترف بسيادة المغرب على الصحراء المغربية.

وكتب ترامب في تغريدة على "تويتر"، اليوم الخميس "لقد وقعت اليوم إعلانا يعترف بالسيادة المغربية على الصحراء الغربية".

وأضاف أن "اقتراح المغرب الجاد والواقعي والجاد للحكم الذاتي هو الأساس الوحيد لحل عادل ودائم لتحقيق السلام الدائم والازدهار".

وتابع في تغريدة أخرى "لقد اعترف المغرب بالولايات المتحدة عام 1777، ومن ثم فإنه من المناسب أن نعترف بسيادتهم على الصحراء الغربية".

من جهته، أكد الديوان الملكي المغربي، أن الملك محمد السادس، أجرى اتصالا هاتفيا مع دونالد ترامب وأخبره الأخير بأنه أصدر مرسوما رئاسيا، بما له من قوة قانونية وسياسية ثابتة، وبأثره الفوري، يقضي باعتراف الولايات المتحدة الأميركية، لأول مرة في تاريخها، بسيادة المملكة المغربية الكاملة على منطقة الصحراء الغربية.

وكانت إسرائيل وقعت مع الإمارات والبحرين، في 15 أيلول/سبتمبر الماضي، اتفاقين لتطبيع العلاقات، برعاية الولايات المتحدة.

ولاقت هذه الاتفاقيات انتقادات شديدة من قبل الفلسطينيين؛ حيث اعتبرتها القيادة الفلسطينية "طعنة في الظهر".