الأربعاء , يناير 20 2021

الخارجية الروسية: اتهام الدنمارك مواطننا بالتجسس ضرب إضافي من هستيريا معاداة روسيا

موسكو – (أ ش أ):
أعلنت متحدثة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن موسكو تتابع باهتمام ما يحيط باعتقال الدنمارك مواطنا روسيا بتهمة التجسس، ووكلت محاميا للدفاع عنه، وتقدم له كافة أشكال المساعدة.
وأكدت زاخاروفا، وفقا لقناة "روسيا اليوم" الفضائية مساء اليوم الأربعاء: "نحن نعتبر هذا الاعتقال والمحاكمة مرحلة أخرى من الهستيريا المعادية لروسيا من جانب كوبنهاجن. مثل هذه الاتهامات التي لا أساس لها ومن قبيل مطاردة الساحرات، بما يعرض نشاط الخبراء الروس في الدنمارك للخطر".
وأضافت أن السلطات الروسية منذ لحظة الاعتقال قدمت المساعدة اللازمة للمواطن الروسي ونظمت زيارات ممثلي القنصلية الروسية له وساعدته في التواصل مع ذويه وأصدقائه.
وتتهم النيابة الدنماركية المواطن الروسي المحتجز منذ يوليو 2020 ولم يتم الإعلان عن اسمه حتى الآن، بالتجسس على تكنولوجيات الطاقة المستخدمة في الدنمارك.