صندوق النقد: الإصلاحات الاقتصادية ساعدت مصر في التصدي لمخاطر كورونا

صندوق النقد: الإصلاحات الاقتصادية ساعدت مصر في التصدي لمخاطر كوروناصندوق النقد الدولي
قال صندوق النقد الدولي، إنه لولا الإصلاحات التي نفذتها مصر والتي سيطرت على الدين بشكل كبير قبل أزمة فيروس كورونا، لكانت مصر وقت دخول الأزمة في وضع يعرضها لمزيد من المخاطر.
وأضاف الصندوق في تقرير آفاق الاقتصاد الإقليمي المتوقعة لمنطقة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى في الفترة 2020/2021 وأولويات السياسات للفترة القادمة والذي أتاحه اليوم الاثنين أن مستويات الدين في مصر لا تزال مرتفعة لكن الإصلاحات الأخيرة خفضت الدين بشكل كبير.
ووفقًا لتحليل للصندوق فإن أوضاع التمويل في مصر قبل كورونا كانت مخاطرها متوسطة لكن بعد كورونا أصبحت مرتفعة، كما أن مخاطر عبء الدين متوسط الأجل مرتفعة قبل وبعد كورونا.
وقال الصندوق إنه في ظل عدم اليقين الذي يكتنف آفاق الاقتصاد وتقلب الأسواق الرأسمالية سيكون لمكاتب إدارة الدين دور حاسم تقوم به في ضمان تلبية الاحتياجات التمويلية الكبيرة بتكاليف معقولة.
وأضاف أن إعادة النظر في استراتيجيات إدارة الدين، كما في مصر، يمكن أن يساعد على إعداد خطط الاقتراض لمواجهة التغيرات المفاجئة في أوضاع السوق.
وتشير تقييمات الصندوق إلى توقعات بأن تجري مصر مزيدًا من عمليات التصحيح لأوضاع المالية العامة خلال مدى 3 سنوات المقبلة، مقارنة بتوقعات ما قبل كورونا.

المصدر النبأ