الثلاثاء , أكتوبر 20 2020

الأهلي والوداد المغربي.. خبرة وليد سليمان “سلاح” موسيماني لتعويض غياب كهربا

وليد سليمان وليد سليمان تتجه أنظار عشاق الساحرة المستديرة إلى المواجهة المرتقبة بين الأهلي والوداد المغربي ضمن منافسات ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا.
ويحشد الأهلي أسلحته لتحقيق نتيجة إيجابية في مواجهة الذهاب الصعبة في المغرب، قبل خوض لقاء الإياب في مصر، يوم 23 أكتوبر الجاري. ويعد وليد سليمان نجم الأهلي، أحد أبرز الأسلحة التي يراهن عليها المدير الفني الجنوب إفريقي بيتسو موسيماني في موقعة الدار البيضاء، رغم أن "الحاوي" كما تلقبه جماهير ناديه لم يكن ورقة أساسية رفقة المدرب السابق السويسري رينيه فايلر أو موسيماني.
وليد سليمان هو جوكر هجومي وسلاح خفي في حسابات المدير الفني الجنوب إفريقي، حتى إذا لم يبدأ بشكل أساسي إلا أنه قادر على قلب الموازين خاصة فى حالة عدم لحاق كهربا بالمباراة . ويجيد الحاوي رغم وصوله إلى 35 عامًا، اللعب على الأطراف كجناح هجومي يكرس خبراته في دعم الظهير، وإرسال الكرات العرضية، بخلاف دوره كصانع لعب محوري وهو المركز الذي يشارك به باستمرار في السنوات الـ3 الأخيرة. ويتميز وليد سليمان بإجادته للضربات الثابتة، وهو عامل مهم للغاية سيحتاج إليه الأهلي في موقعة الدار البيضاء، بخلاف أن اللاعب المخضرم يجيد إرسال العرضيات المتقنة. ويعيش وليد سليمان موسمًا مميزًا مع الأهلي، فهو قائد للفريق بلا شارة، ويجيد التحكم في إيقاع القلعة الحمراء، بفضل موهبته وخبرته ودوره القيادي. وسجل الحاوي في بطولة الدوري هذا الموسم 8 أهداف، وهو هداف الفريق في البطولة، بخلاف أنه سجل 3 أهداف في النسخة الحالية لدوري أبطال أفريقيا. ويراهن الأهلي على خبرات وليد سليمان، لما يمتلكه اللاعب الموهوب من دور مؤثر في تشكيلة الفريق الأحمر، خلال موقعة الدار البيضاء. واكتسب الحاوي خبراته نتيجة مشواره المميز مع الأهلي، ومساهمته المؤثرة في تحقيق آخر لقبين للفريق بدوري أبطال أفريقيا عامي 2012 و2013، ومشاركته في كأس العالم للأندية مرتين. وساهم سليمان في حصد العديد من البطولات محليًا للأهلي، كما تواجد مع منتخب مصر وهو ما يجعل الحاوي أحد العناصر المؤثرة في التشكيلة الحمراء سواء داخل المستطيل الأخضر إذا شارك أساسيًا أو بديلًا، أو حتى خارج إطار الملعب فهو القائد.