الخميس , أكتوبر 29 2020

التوأم المعجزة.. مصابة بفيروس (كورونا) تلد طفلتين رغم حالتها الخطيرة

خلال حرب والدتهما مع فيروس كورونا، استطاعت طفلتا توأم جميلتان الخروج من رحم المعاناة رغم إحاطة المخاطر بهما من كل جانب، وفقدان الأطباء الأمل في نجاتهما وبقائهما على قيد الحياة.
استقبلت الأم البريطانية «دانييل مارتن» و«بريان جرين» فتاتيها التوأم المعجزة «آفا وأميليا» هذا الأسبوع بعد 7 أشهر من الحمل أثناء إجراءات الإغلاق للحد من تفشي الفيروس المستجد وفق (صدى البلد)
قبل معرفتها بحملها، بدأت الأم تعاني من أعراض فيروس كورونا المستجد بعد أيام فقط من فرض الإغلاق وتم نقلها إلى المستشفى في حالة خطيرة نتج عنها دخولها في غيبوبة لمدة أسبوعين.
وبينما كانت الأم في الغيبوبة المستحقة لمساعدة جسدها على التعافي من كورونا، اكتشف الأطباء أنها في الواقع تحمل توأمان داخل بطنها، لكن حالتها كانت تعني أن كلا الطفلين في خطر.
بعد 10 أيام ولحسن الحظ، تحسنت حالتها بما يكفي لتستيقظ، وكان عليها الكشف عن مفاجأة خبر حملها في توأمين لزوجها برايان البالغ من العمر 32 عامًا، عبر الهاتف، ليصبح لديهما 5 أطفال.
نجاة التوأم المعجزةتحدى التوأم المعجزة احتمالات البقاء على قيد الحياة بعد أن انتهى الأمر بأمهما في غيبوبة فيروس كورونا، وقد استقبلت دانييل وزوجها بريان طفلتيهما هذا الأسبوع بعد ولادتهما بأمان، وتتعافى الأسرة كلها حاليًا في منزلهم بـ شانكيل في بلفاست.
يقول الأب الفخور بريان: "إنها بالتأكيد معجزة بالنسبة لنا.. إنهما أميراتنا الصغيرتين، فقد كان لدينا 3 أولاد والآن أصبحنا نمتلك فتاتين، سيكون منزلًا مجنونًا بالتأكيد، وسيحقق هذا البهجة داخل المنزل".
كان على دانييل أن تلد في غرفة العمليات وحيدة بحالة تنفس صعبة للغاية، وعندما عادت إلى الجناح، أول ما قالته هو الحمد لله، لقد انتهى كل شيء الآن وهذه هي النتيجة النهائية".