الخميس , أكتوبر 22 2020

بسبب معركة قانونية بين أهله والمستشفى.. رضيع يموت بعد ساعات من عودته إلى المنزل

رضيع يموت بعد ساعات رضيع يموت بعد ساعات من عودته إلى المنزل يارا زكريا توفي طفل يبلغ من العمر 10 أشهر فقط بعد ساعات من عودته إلى المنزل إثر معركة قانونية بين أهله و المستشفى الذي كانت تعتني به.
ووفقًا لصحيفة " ميرور" البريطانية فقد الطفل نيك توريس الوعى أثناء وجوده في حمام منزله، الشهر الماضي، وأعلنت المستشفى موته دماغيًا لكن أمه وأبيه أرادا إبقائه على جهاز التنفس الصناعي.
ورفضت محكمة استئناف في تكساس، يوم الجمعة، استئنافًا طارئًا قدمه والدا نيك لاعتقادهما البالغ أن طفلهما على قيد الحياة وأن قلبه ما زال ينبض من تلقاء نفسه.
اقرأ أيضًا: بعد 11 عاما من اختطافه .. عودة مراهق إلى أهله وخرائط جوجل كلمة السر
وقال محامي الأسرة كيفين أسيفيد: "قلبه لا يزال ينبض، ويبدو أن درجة حرارته ما زالت منتظمة بواسطة جزء من دماغه، وقد يكون فاقدًا للوعي لكنه ليس ميتًا تمامًا".
فيما أوضحت المستشفى أن التقييمات الطبية أظهرت توقفًا تامًا لجميع أنشطة الدماغ التلقائية، وأن الطفل مات بناءً على قانون الولاية وفقًا لوثائق المحكمة.
ووافقت المستشفى، يوم الثلاثاء، على إخراج الطفل و جعله في رعاية والديه، كما أسقطت القضية المرفوعة ضدها، ثم سلمت فيما بعد الجثة إلى الأسرة.
شاهد المزيد: رغم معاناته الشديدة.. شاب عملاق يطمح أن يصبح لاعب كريكيت عالميا.. صور
بسبب معركة قانونية بين أهله والمستشفى.. رضيع يموت بعد ساعات من عودته إلى المنزل

المصدر صدى البلد