حفاظا على صحة المستهلك.. غرفة الصناعات الغذائية تناقش استراتيجية الهيئة القومية لسلامة الغذاء

صدى البلد عقدت غرفة الصناعات الغذائية باتحاد الصناعات المصرية برئاسة المهندس أشرف الجزايرلي ندوة حول استراتيجية الهيئة القومية لسلامة الغذاء لنظام الرقابة على الواردات الغذائية بحضور رئيس الهيئة الدكتور حسين منصور والدكتور محمد الخشن المستشار الفني لرئيس الهيئة، ومحمود البسيوني المدير التنفيذي لغرفة الصناعات الغذائية ولفيف من الشركات الغذائية اعضاء الغرفة. وأكد المهندس أشرف الجزايرلي رئيس مجلس إدارة الغرفة، في بداية اللقاء، على أهمية تطبيق المعايير الدولية لسلامة الغذاء وحل المشاكل التي تواجه الصناعة الوطنية من خلال العمل على تطبيق مبدأ تقييم المخاطر وتبسيط عمليات الاستيراد وتعزيز تنافسية المنتج المصري في السوق المحلية وأسواق التصدير. وأشاد " الجزايرلي"، بالتنسيق المثمر بين الغرفة والهيئة القومية لسلامة الغذاء في التدخل لإنهاء أزمة وقف التصدير للسعودية وجهود رئيس الهيئة في التدخل مع الجانب السعودي لاستئناف الصادرات من خلال إصدار القائمة البيضاء، مشيرًا إلي دور الغرفة في التنسيق مع الهيئة لمساندة الشركات للتوافق مع معايير سلامة الغذاء وتأهيل الهيئة للشركات والمصانع للاعتماد بالقائمة البيضاء.
من جانبه أشار الدكتور حسين منصور رئيس الهيئة القومية لسلامة الغذاء إلى ان التعاون بين الغرفة والهيئة يمثل الشراكة القوية والحقيقية بين الحكومة والقطاع الخاص في سبيل ضمان وجود صناعة تنافسية تراعي صحة المستهلك وتوفير غذاء آمن. واستعرض منصور، استراتيجية الهيئة لنظام الرقابة على الواردات الغذائية، موضحًا أن الاستراتيجية تتضمن اختصاص للهيئة للرقابة على الواردات الغذائية.
وتحدث عن المعايير التي تنتهجها الهيئة في تحديد مسار الافراج (مخاطر السلعة، بلد المنشأ، التحقق المؤكد من الامتثال لكل شحنة موجهة لمصر) لافتا أن قانون الهيئة منح لها دون غيرها الحق في الرقابة على الصادرات والواردات فيما يخص الغذاء وتعد هيئة تنفيذية وليست تنسيقية.
وأضاف "منصور" أن استراتيجية الهيئة تقوم علي الافراج السريع مع إدارة وقائية للعمل على حل مشاكل الواردات بشكلًا جذريًا في خفض زمن الافراج الجمركي إلى 3 أيام فقط وسرعة إصدار نتائج تحاليل العينات بجميع المعامل.
وقال رئيس الهيئة، ان زمن الافراج الجمركي لقطاع الصناعات الغذائية يأتي في المرتبة 160 في العالم حيث تستغرق 33 يوميًا طبقا لتقرير للبنك الدولي مقارنة بالعديد من الدول التي يصل زمن الافراج بها 24 ساعة. وأشار إلي تجربة السعودية في خفض زمن الافراج من خلال التنسيق مع 4 شركات لفحص الرسائل في مصر، ويمكن الاستعانة بتلك التجربة كإجراء استباقي في الإفراج عن البضائع بالموانئ المصرية بنظام الإخطار المسبق او الافراج الفوري بالفحص الظاهري. وقال "منصور"، يوجد 4 مسارات للإفراج عن المواد الغذائية طبقا للاستراتيجية الجديدة للهيئة وهو المسار اخضر ويتم فحص 2% فقط لمستورد معين ولوقت معين، والمسار الأصفر من 20 الي 40% يتم فحصه، والمسار البرتقالي من 60 % الي 80% بجانب المسار الأحمر وهو يتم فحص 100%. وأضاف، أن المصانع المسجلة في القائمة البيضاء والتي بلغت 286 مصنع سوف تأخذ مسارات افضل للفحص إذا كان مصنع مستورد، لافتا إلي ان الهيئة اصدرت 4 قرارات منها رقم 2 لسنة 2020 بشان تسجيل الشركات المانحة والمسموح بها في العمل، وقرار رقم 6 بشأن قواعد تنظيم سلامة الغذاء وقرار رقم 7 بشأن الواردات القائمة على المخاطر وفي انتظار صدور قرارين آخرين لتكتمل منظومة الرقابة على الواردات الغذائية من جانبه استعرض الدكتور محمد الخشن المستشار الفني لرئيس الهيئة قرار مجلس إدارة الهيئة رقم 6 بشأن قواعد تنظيم استيراد الغذاء، مؤكدًا ان التقدم للحصول على التراخيص يناير المقبل وذلك بعد فترة سماح 6 أشهر للتوافق مع الاشتراطات الجديدة للاستيراد. وأضاف "الخشن"، أن الهيئة بصدد إصدار قرار اشتراطات متطلبات سلامة الغذاء (PRPs) ليتم تقديم الدعم اللازم للشركات للتوافق مع المتطلبات الواردة بقوائم الفحص.