الجمعة , أكتوبر 30 2020

صاروخ “كيم” يثير قلق البنتاجون.. وإسبر يعلق

صاروخ "كيم" يثير قلق البنتاجون.. وإسبر يعلق

قال وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر، الأربعاء، إن برامج كوريا الشمالية النووية والصاروخية تشكل تهديدا عالميا للأمن بعد أن كشفت بيونج يانج عن صواريخ باليستية جديدة عابرة للقارات في عرض عسكري السبت الماضي.

واستحوذ ظهور صاروخ باليستي جديد عابر للقارات خلال العرض العسكري في كوريا الشمالية، على اهتمام محللين غربيين، لكن مسؤولين في كوريا الجنوبية كانوا أكثر قلقا بكثير من عرض أنظمة إطلاق صواريخ متعددة وصواريخ أخرى قصيرة المدى ستكون مناسبة لضرب أهداف في الجارة الجنوبية.

وقال إسبر، قبل بدء اجتماع مع نظيره الكوري الجنوبي في مقر البنتاجون، إنه: "نقر بأن برامج كوريا الشمالية الصاروخية والنووية تظل تهديدا خطيرا للأمن والاستقرار في المنطقة والعالم".

  • زعيم كوريا الشمالية يتوعد بـ"رد صارم" على أي هجوم ضد بلاده

وأضاف أن الولايات المتحدة ستبقى ملتزمة بأمن كوريا الجنوبية، لكنه أضاف أن "على الدولتين التوصل إلى طريقة أكثر عدلا لتقاسم تكلفة الدفاع حتى لا تقع بشكل ظالم على عاتق دافعي الضرائب الأمريكيين".

وحذر زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون، خلال العرض العسكري من تعدي أي قوة على أمن بلاده، مؤكدا قدرة بيونج يانج على الرد على نحو صارم.

وقال كيم، إن بلاده التي تملك السلاح النووي ستواصل تعزيز جيشها لأغراض الدفاع عن النفس والردع.

وأظهر مقطع مصور معدل عرضه التلفزيون الرسمي بكوريا الشمالية، صاروخا باليستيا عابرا للقارات على مركبة نقل لها ما لا يقل عن 22 عجلة.