الأربعاء , أكتوبر 21 2020

بالصور.. أجمل مكتبات إيطاليا تقاوم الإغلاق

بالصور.. أجمل مكتبات إيطاليا تقاوم الإغلاق

لا يقتصر امتلاك إيطاليا على المدن الساحرة المليئة بالمناظر الطبيعية والمعالم التاريخية من متاحف وكنائس ومباني معمارية عتيقة، بل تحتوي على عدد كبير من المكتبات الرائعة التي تحاول مقاومة الإغلاق جراء سيطرة التكنولوجيا على الحياة.
الدخول إلى مكتبة مليئة بالكتب الموجودة على الأرفف والطاولات التي تحاول التحدث إلينا من خلال أغلفتها وصفحاتها، مغامرة يرغب الكثير في تجربتها.

مجلة "فانيتي فير" الأمريكية في نسختها الإيطالية ترصد بالصور جولة في أجمل مكتبات إيطاليا.

كولونيزي- نابولي

أسسها جايتانو وماريا كولونيز عام 1965، حيث كانت في السبعينيات نقطة مرجعية للحركة العمالية.

على الرغم من صغر جحمها، فإن Colonnese تحتوي على عدد كبير من الكتب النادرة والقديمة والبطاقات البريدية القابلة للشراء.

تنظم المكتبة العديد من المبادرات الثقافية والنقاشات والقراءات والعروض والجولات الإرشادية في الأماكن الأدبية بالمدينة، وفي عام 2016، أصبحت نقطة معلومات للسائحين لاكتشاف جمال مدينة نابولي الرائعة، حتى من خلال الكتب.

ليجاتوريا برامبوليني – كتانيا

افتتحت مكتبة كاتانيا التاريخية في عام 1894، وأعيد افتتاحها اليوم بفضل الأخوات شاكا، المحبات للكتب والمكتبات ولديهن بالفعل مكتبة ثانية في المدينة نفسها.

تقع المكتبة، وهي واحدة من أقدم المكتبات في جزيرة صقلية بجنوبي البلاد، في شارع فيتوريو إيمانويلى الشهير وحافظت على مظهرها الأصلي بفضل الترميم المحافظ لأرففها، حيث لا يزال بإمكانك العثور على أرففها على الكتب العتيقة، وكذلك الصحف القديمة.

لوكسمبورج الدولية – تورينو

افتتحت مكتبة لوكسمبورج- الدولية، التي كانت تُعرف سابقاً باسم مكتبة كازانوفا، في عام 1872، وهي في الواقع أقدم مكتبة في مدينة تورينو بشمالي البلاد.

تطل لوكسمبورج الدولية Internazionale Luxemburg على ساحة كارينيانو الشهيرة Piazza Carignano، محافظة على اللافتة عند المدخل التي تعود إلى السبعينيات.

ويقدم مجموعة كبيرة من الكتب باللغات الإنجليزية، الإسبانية، الألمانية، الفرنسية، اليابانية، الروسية، البولندية، والصينية.

وأيضاً مجموعة كبيرة من المجلات والصحف حول العالم، بالإضافة إلى تنظيمها أحداثاً ثقافية ومعارض للكتب.

أكوا ألتا – فينيسيا

بعد وجود مكتبتين صغيرتين لبيع الكتب في البندقية، بحث لويجي فريتزو عن مساحة أكبر، لذا افتتح مكتبة Acqua Alta في عام 2002 بالقرب من ساحة ساحة كامبو سانتا ماريا فورموزا Campo Santa Maria Formosa، بتصميم على شكل جندول للرفوف وخزانة الكتب.

وتعتمد مكتبة أكوا ألتا على تزويد العملاء باختيار جيد للكتب المستعملة والتي ربما نفدت طبعتها، بالإضافة إلى قسم جيد الخاصة بالكتب التي تتحدث عن البندقية وفينيتو.

بيكولا فارماتشيا ليتيراريا – فلورنسا

يقول أشيل موري إن "الكتب علاج"، العبارة التي أمنت بها إيلينا موليني، بائعة الكتب في مدينة فلورنسا بشمالي البلاد.

صممت موليني متجرها الصغير في أحد شوارع فلورنسا لتكون مكاناً للعثور على الرعاية المناسبة من خلال القراءة.

ومن خلال العمل في المكتبات لسنوات، أدركت موليني أن الناس يطلبون نصائح في القراءة بناءً على حالتهم المزاجية، ومن هنا فتحت مكتبتها التي تضم حوالي 4 آلاف كتاب، ملخصة الحالة المزاجية في حوالي 70 فئة، تتراوح من التوتر إلى الاكتئاب والأرق والقلق والحنين إلى الماضي.

بالاتسو روبيرتي – بوسانا ديل جرابا

تديرها الأخوات الـ3 مانفروتو، لافينيا، لورينزا، وفيرونيكا ، تقع المكتبة الجميلة في مبنى روبرتتي الجميل الذي يعود إلى القرن السابع عشر في باسانو ديل جرابا، في مقاطعة فيتشنزا بإقليم فينيتو.

تقام العروض التقديمية مع مؤلفي الكتي في قاعة جدارية في الطابق الأول، أعلى درج رخامي، بالإضافة إلى العديد من المبادرات المنظمة، بما في ذلك دروس الطبخ للأطفال والموسيقى الكلاسيكية وحفلات الشاي الأدبية.

ريناشيتا – إقليم ماركى

افتتحت في عام 1976 في قبو بمدينة أسكولي بيتشينو بشمالي البلاد، ثم انتقلت إلى مبنى في المركز التاريخي.

تهدف مكتبة ريناشيتا أو النهضة، الحائزة على جائزة بائعي الكتب لعام 2020، إلى نشر القراءة بجميع أشكالها، لهذا السبب، يوجد بداخلها غرفة اجتماعات ومقهى.

كما طور مالكها بينيوتي، برنامج إدارة MacBoook، وهو الأكثر شعبية اليوم في المكتبات في إيطاليا.

كما قامت La Rinascita أيضاً بتنشيط دار نشر صغيرة تسمى Librati، كما تم إنشاء جمعية في عام 2015 لتقريب الأجيال الشابة من القراءة.