تحطيم تمثال السيد المسيح في كنيسة بولاية ميامي الامريكية

تحطيم تمثال السيد المسيح في كنيسة بولاية ميامي الامريكية

شهدت كنيسة كاثوليكية في ولاية ميامي الأمريكية اعمال تخريب لتمثال السيد المسيح الراعي الصالح،حيث تم العثور على التمثال وهو مقطوع الرأس ، مما دفع الكنيسة لإصدار بياناً قالت فيه أنه من السابق لأوانه التوصل إلى أي استنتاج ، ولكن رأينا تخريب الكنائس الأخرى في جميع أنحاء البلاد،و نحن ندين هذا العمل تماما،وندعو مجتمعنا للصلاة من أجل السلام.
تأتي هذه الحادثة ضمن سلسلة اعتداءات تتعرض لها الكنائس في هذه الأيام ، فهذه ليست الحادثة الأولى التي تقع في الولايات المتحدة ،في عمل مماثل من أعمال العنف ، وجد راعي كنيسة سانت ستيفن الكاثوليكية في تشاتانوغا بولاية تينيسي ، تمثال للسيدة العذراء مريم مقطوعة الرأس ،بالأضافة لتخريب تمثال للعذراء في ولاية بوسطن ومدينة نيويورك خلال عطلة نهاية الأسبوع.
تأتي سلسلة الهجمات مع إستغلال التخريبين أحداث العنف الخاصة بحادثة قتل جورج فلويد وغضب المتظاهرين ،والدعوات لإسقاط تماثيل الرموز السابقين من رؤساء الولايات المتحدة ،والمطالبة بإلغاء عقوبة الإعدام،وترويج بعض الناشطين لصورالتي تظهر يسوع الأبيض الأوروبي و أمه وأنهم من أشكال التفوق الأبيضوربطهم بالدعاية العنصرية.

هذا الخبر منقول من : وطنى

موضوع مثبت