أسقف عام إيبارشية نقادة وقوص يبدأ القداس الإلهي من داخل مغارة القديس بسنتاؤس

أسقف عام إيبارشية نقادة وقوص يبدأ القداس الإلهي من داخل مغارة القديس بسنتاؤس

موضوع
كتبت:لُجين مجدي
بدأ منذ قليل، نيافة الأنبا بيمن أسقف عام إيبارشية نقادة وقوص للاقباط الارثوذكس، صلوات القداس الإلهي من داخل مغارة القديس الأنبا بسنتاؤس ببرية الأساس بنقادة.
واستهل الأنبا بيمن بمشاركة عدد من الاباء الكهنة، صلوات القداس وفق الطقوس القبطية الارثوذكسية المتمثله في رفع البخور وتقديم الحمل ذلك وسط اجراءات وقائية احترازية منعًا من انتشار فيروس كورونا.
يُذكر أن هذا القداس هو الاول منذ عام ١٤٠٠ يصلى من داخل مغارة الأنبا بسنتاؤوس اللابس الروح ، ومن المقرر أن يترأس أسقف نقادة وقوص صلوات القداس الثاني يوم الأحد الموافق ١٩ يوليو الساعة ٨ صباحًا ويترأس الصلاة الساعة ٧ مساءً عشية عيد وتطييب جسد الأنبا بسنتاؤوس، ويصلى يوم الإثنين الموافق ٢٠ من ذات الشهر من الساعة ٤ حتى ٨ صباحًا تسبحة نصف الليل يليها القداس الإلهى من الدير.
جدير بالذكر، أن تاريخ العثور على رفات القدس الأنبا بيسنتاؤوس اللابس الروح، يعود الى عام 2018م حيث أعلنت المطرانية على وجوده خلال أعمال الترميم وأثناء العمل بالمذبح الأوسط بالذي يحمل اسمه، عثر حينها على مقبرة أسفل المذبح على عمق 2 متر من سطح الأرض، بها رفات القديس مكتوب عليه باللغة القبطية اسم القديس، منذ ما يقرب من 14 قرنًا من الزمان، واستمرت أعمال الترميم وتم وضع رفات القديس داخل أنبوب ومن المقرر أن يطيبها الأنبا بيمن في هذه المناسبة تمجيدًا لهذا القديس.
هذا الخبر منقول من : الوفد
كتبت:لُجين مجدي
بدأ منذ قليل، نيافة الأنبا بيمن أسقف عام إيبارشية نقادة وقوص للاقباط الارثوذكس، صلوات القداس الإلهي من داخل مغارة القديس الأنبا بسنتاؤس ببرية الأساس بنقادة.
واستهل الأنبا بيمن بمشاركة عدد من الاباء الكهنة، صلوات القداس وفق الطقوس القبطية الارثوذكسية المتمثله في رفع البخور وتقديم الحمل ذلك وسط اجراءات وقائية احترازية منعًا من انتشار فيروس كورونا.
يُذكر أن هذا القداس هو الاول منذ عام ١٤٠٠ يصلى من داخل مغارة الأنبا بسنتاؤوس اللابس الروح ، ومن المقرر أن يترأس أسقف نقادة وقوص صلوات القداس الثاني يوم الأحد الموافق ١٩ يوليو الساعة ٨ صباحًا ويترأس الصلاة الساعة ٧ مساءً عشية عيد وتطييب جسد الأنبا بسنتاؤوس، ويصلى يوم الإثنين الموافق ٢٠ من ذات الشهر من الساعة ٤ حتى ٨ صباحًا تسبحة نصف الليل يليها القداس الإلهى من الدير.
جدير بالذكر، أن تاريخ العثور على رفات القدس الأنبا بيسنتاؤوس اللابس الروح، يعود الى عام 2018م حيث أعلنت المطرانية على وجوده خلال أعمال الترميم وأثناء العمل بالمذبح الأوسط بالذي يحمل اسمه، عثر حينها على مقبرة أسفل المذبح على عمق 2 متر من سطح الأرض، بها رفات القديس مكتوب عليه باللغة القبطية اسم القديس، منذ ما يقرب من 14 قرنًا من الزمان، واستمرت أعمال الترميم وتم وضع رفات القديس داخل أنبوب ومن المقرر أن يطيبها الأنبا بيمن في هذه المناسبة تمجيدًا لهذا القديس.
هذا الخبر منقول من : الوفد

موضوع مثبت