فرض ارتداء الكمامة إجباريًا .. وخبراء حل فعال بسبب انتقال كورونا عبر الهواء

فرض ارتداء الكمامة إجباريًا .. وخبراء حل فعال بسبب انتقال كورونا عبر الهواء

فرض ارتداء الكمامة إجباريًا وخبراء حل فعال بسبب انتقال كورونا عبر الهواء
حدث
تتجه الدول الأوروبية فى الوقت الحالى لفرض ارتداء الكمامة فى الأماكن العامة والمغلقة إجباريًا، وذلك فى ظل مخاوف من ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا مرة آخرى فى أوروبا، فى ظل مخاوف موجة ثانية من انتشار عدوى كورونا، وكانت أولى الدول إسبانيا، حيث فرضت كتالونيا ارتداء الكمامة بشكل إجبارى وفرضت غرامة 100 يورو على المخالفين.
ارتداء الكمامة فى أوروبا
وقالت صحيفة "الموندو" الإسبانية إن المقاطعات الإسبانية أول ما لجأت إلى فرض ارتداء الكمامة وبدأت بكتالونيا، ومن ثم مقاطعة كاستيلا ليون التى بدأت أول أمس الخميس فرض ارتداء الكمامة فى الأماكن المغلقة والعامة بغض النظر عن الحفاظ على المسافات الآمنة، وذلك بعد انتشرت العديد من الدراسات التى تقول أن كورونا ينتقل عبر الهواء مما جعل ارتداء الكمامة أهم الآن من الحفاظ على المسافات الآمنة.
أوروبا تفرض ارتداء الكمامة فى المتاجر
وأشارت الصحيفة إلى أن الكمامة إلزامية أيضا فى إقليم الباسك بدءً من الخميس الماضى، وذلك عقب الانتخابات التى تم عقدها الأسبوع الماضى، والتى أثارت قلق الكثير حول انتشار عدوى كورونا مجددًا، مشيرة إلى أن المقاطعات والمحلات التجارية فى جميع أنحاء أوروبا فرضت ارتداءها دون انتظار تعميم القانون الخاص بها.
فميا أشارت صحيفة "الكونفيدنثيال" الإسبانية إلى أن فرنسا قررت فرض ارتداء الكمامات إجباريًا فى الأماكن العامة بدءٍ من الأسبوع الحالى وذلك بعد أن كانت مقرر فرضها فى الأول من أغسطس، وقال رئيس الوزراء جان كاستكس اليوم الخميس إن ارتداء الكمامة أصبح إجباريًا، وذلك قبل الموعد الذى كان محدد لها فى أغسطس المقبل.
وفى ظهور أمام مجلس الشيوخ لشرح برنامج حكومته، برر المسئول تسريع الإجراء بأن هناك حاجة ملموسة لتطبيقه فى أقرب وقت ممكن.
وأكد الرئيس الفرنسى، إيمانويل ماكرون، الثلاثاء الماضي، أن انتشار الفيروس أصبح قليل في البلاد، لذا طلب من الحكومة أن تجبر على ارتداء القناع في الأماكن العامة.
وتسجل فرنسا بعض حالات تفشي الوباء، لا سيما في مقاطعة مايان في شمال غرب البلاد، حيث تم تجاوز معدل 50 إصابة لكل 100 ألف نسمة.
محلات تجارية تفرض ارتداء الكمامة فى أوروبا
وقالت مجلة "ميجانوتثاس" الإسبانية إن ألمانيا أيضا من الدول الأوروبية التى تسعى لتعزيز إجراءاتها لمنع تفشى موجة آخرى من فيروس كورونا، وقامت بحظر الخروج فى مناطق جغرافية محدودة للسكان، والتى يمكن أن تكون سبب فى انتشار الفيروس مرة آخرى، ولكنها حتى الآن لم تفرض ارتداء الكمامة.
وأشارت المجلة فى تقرير آخر إلى أن بريطانيا ستفرض ارتداء الكمامة بداية من 24 يوليو الجارى، ووفقا للتقرير أعلن مسئولون بريطانيون هذا الأسبوع أن تغطية الوجه ستصبح إلزامية اعتبارًا من 24 يوليو، وإلا فقد يخاطر البريطانيون بدفع غرامة مالية لمن لا يرتدى الكمامة.
وأكد وزير الصحة مات هانكوك على هذا المبدأ التوجيهي الصارم الجديد، وهو ما أيده الخبراء الذى رأوا أن هذه الخطوة يمكن أن تصبح الوضع الطبيعي الجديد، وحذروا من أن أغطية الوجه قد تكون مطلوبة حتى يطور العلماء لقاحًا ناجحًا من غير المحتمل أن يكون متاحًا قبل منتصف عام 2021، مضيفًا أن الأقنعة سترتدي في المتاجر ابتداء من نهاية الأسبوع المقبل للمساعدة في السيطرة على انتشار الفيروس.
وأكد عدد من الخبراء الأوروبيين أن ارتداء الكمامة بالفعل سيكون له تتأثير ايجابى لمنع تفشى موجة آخرى من فيروس كورونا، وذلك فى ظل عدم التوصل إلى لقاح فعال حتى الآن.

هذا الخبر منقول من : اليوم السابع

اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube

نصائح للاستثمار الأفضل.. هل شهادات البنك 15% أو 12% ..الذهب.. العقار أم الدولار..تحليل جون المصري youtubeurl