الأربعاء , ديسمبر 2 2020

موقف مؤثر أثناء انتشال جثة شادي ضحية شاطئ النخيل

موقف مؤثر أثناء انتشال جثة شادي ضحية شاطئ النخيل

موقف مؤثر أثناء انتشال جثة "شادي" ضحية شاطئ النخيل
انتشلت قوات الإنقاذ النهري جثمان شاب لقي مصرعه غرقًا في شاطئ الهانوفيل بالعجمي، بعد نزوله إلى السباحة أمس الجمعة، وذلك بعد أيام من غرق 12 شخصًا بشاطئ النخيل المجاور للهانوفيل.
وطفت جثة الشاب بشاطئ النخيل غرب الإسكندرية، وتوجهت أسرة شادي عبد الله الذي غرق الأسبوع الماضي للتعرف على الجثة أملًا في أن تكون جثة ابنهم خاصة وأن الشاب المتوفى كان في نفس عمر "شادي".
وبعد بعد رؤيتهم للجثة نفوا أن تكون جثة ابنهم وعادوا مرة أخرى للشاطئ على أمل ظهور الجثة المفقودة.
وتبين لمسئولي شواطئ العجمي، أن الجثة لشاب يبلغ من العمر 18 عامًا من محافظة البحيرة وغرق فجر أمس الجمعة.

هذا الخبر منقول من : موقع فيتو

اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube

نصائح للاستثمار الأفضل.. هل شهادات البنك 15% أو 12% ..الذهب.. العقار أم الدولار..تحليل جون المصري youtubeurl