أيهم أكثر فاعلية ومتى يستخدم؟ .. سباق علاجات كورونا

أيهم أكثر فاعلية ومتى يستخدم؟ .. سباق علاجات كورونا

أيهم أكثر فاعلية ومتى يستخدم؟ سباق علاجات كورونا
حدث
يسابق العلماء والباحثون الزمن لاكتشاف علاج لفيروس كورونا، حيث يتم استخدام العديد من الأدوية لعلاج مرضى الفيروس التاجى حاليا، بما فى ذلك Dexamethasone وRemdesivir وHydroxychloroquine، لكن قد يكون أحدهم دواء واعدا لمحاربة COVID-19.
وتسمح الإرشادات الحالية لمرضى COVID-19 الذين يعانون من أعراض خفيفة جدًا أو حالات عرضية / بدون أعراض للعزل المنزلى، وفقط أولئك الذين تظهر عليهم أعراض شديدة من ضيق التنفس وقلة الأكسجين (أقل من 90) يتم علاجهم فى المستشفيات أو مرافق رعاية COVID، ويتم ذلك لتقليل العبء على المستشفيات وضمان علاج المرضى المصابين بأمراض شديدة أولاً.

قائمة الأدوية المعتمدة لعلاج COVID-19
وفقا لتقرير الموقع "healthsite" لا تزال معظم هذه الأدوية تخضع لتجارب سريرية ولم يثبت أن أياً منها آمن وفعال ضد فيروسات التاجية الجديدة. وقد تمت الموافقة عليها فقط للاستخدام فى حالات الطوارئ فى ظل ظروف مقيدة أو كدواء "خارج التسمية" أثناء الوباء، والقائمة تشمل:
Remdesivir (عقار عن طريق الحقن مضاد للفيروسات مصمم لعلاج الإيبولا).
فافيبيرافير (دواء مضاد للفيروسات عن طريق الفم).
هيدروكسي كلوروكوين (عقار الملاريا)
Tocilizumab (دواء التهاب المفاصل الروماتويدي)
Itolizumab (حقن الصدفية)
ديكساميثازون (الستيرويد)
Methylprednisolone (دواء مضاد للالتهابات)
انخفاض الوزن الجزيئي الهيبارين (يستخدم لمنع تجلط الدم والاستجابة الخثرية)
أزيثروميسين ، إيفرمكتين (المضادات الحيوية)
علاج بلازما النقاهة.

الديكساميثازون الدواء الأكثر وعدًا وأمانًا لـ COVID-19
من بين خطط العلاج التجريبية هذه لـ COVID-19 يعتبر الديكساميثازون الأكثر حظوظا، فهذا الدواء الستيرويدى الرخيص المستخدم لمحاربة الالتهاب هو الدواء الوحيد الذى أظهر تأثيرًا لافتًا على الوفيات.
وأظهرت محاكات التجارب البريطانية التى نشرت الشهر الماضي أن ديكساميثازون يمكن أن يقلل من الوفيات بنسبة الثلث في المرضى الذين يعانون من عدوى Covid-19 الشديدة الذين يحتاجون إلى العلاج بالأكسجين أو الذين يستخدمون أجهزة التنفس، وبنسبة الخمس في أولئك الذين يعانون من أعراض أقل حدة، و تمت الموافقة على Dexamethasone كدواء "خارج التسمية" لعلاج الحالات الشديدة COVID-19. يعمل على التحكم في الاستجابة المناعية وعاصفة السيتوكين التي يسببها الفيروس التاجي الجديد.
والتوافر السهل والتكلفة المنخفضة والقليل جدًا من الآثار الجانبية تجعل الديكساميثازون خيارًا أفضل من الأدوية الأخرى المقترحة لعلاج COVID-19.
وقد أشادت منظمة الصحة العالمية بهذا الدواء باعتباره دواء "واعد وآمن"، على الرغم من أن الديكساميثازون قد يخفض معدلات الوفيات ، إلا أنه لا يوجد دليل قاطع على أنه في الواقع هو الدواء العجيب لـ COVID-19، حيث يؤكد بعض الأطباء أن ديكساميثازون يعمل فقط في المرحلة المتأخرة ؛ المرضى الذين يعانون من التهوية الغازية وأنه لا ينبغي إعطاؤه في الحالات الخفيفة.

هيدروكسي كلوروكين و Remdesivir
تمت الموافقة على الأدوية المضادة للفيروسات الحاصلة على براءة اختراع من Gilead Sciences الحاصلة على براءة اختراع لاستخدامها فى حالات الطوارئ فى علاج مرضى COVID-19 المعتدل إلى الوخيم.
وأظهرت التجارب السريرية أن ريميسيديفير فعال فى تقصير وقت الشفاء والإقامة فى المستشفى لكنه لا يقلل من الوفيات، لكنها لا توفر نفس الفوائد لجميع المرضى.
وتم وصف دواء هيدروكسى كلوروكين كعلاج لـCOVID-19، حتى أن الرئيس الأمريكى دونالد ترامب ادعى أن هيدروكسي كلوروكين لمنع COVID-19، لكن تجربة سريرية كبيرة أظهرت أن دواء الملاريا لم يكن مفيدًا للمرضى الذين تم إدخالهم إلى مستشفى Covid-19، وتم العثور على المرضى الذين عولجوا مع هيدروكسي كلوروكوين لتجربة عدم انتظام ضربات القلب الحادة، وقامت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية بإلغاء ترخيص استخدام الطوارئ للدواء، كما قامت عدة دول بنقل الدواء خارج بروتوكول العلاج للحالات الشديدة.

هذا الخبر منقول من : اليوم السابع

اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube

نصائح للاستثمار الأفضل.. هل شهادات البنك 15% أو 12% ..الذهب.. العقار أم الدولار..تحليل جون المصري youtubeurl