الجمعة , سبتمبر 18 2020

القصة الكاملة لأول حكم بحبس محمد رمضان .. بعد 150 يوما على الخلاف مع الطيار

القصة الكاملة لأول حكم بحبس محمد رمضان .. بعد 150 يوما على الخلاف مع الطيار

القصة الكاملة لأول حكم بحبس محمد رمضان بعد 150 يوما على الخلاف مع الطيار
حدث
150 يوماَ بالتمام والكمال على الخلافات التي طفت على السطح بين الممثل محمد رمضان والطيار أشرف سعد محمد أبو اليسر، والمعروف إعلاميا ب"الطيار المفصول"، إلا أن أول جولة فى النزاع حسمتها، بالأمس، محكمة الدقى الجزئية، في القضية رقم 4584 لسنة 2020 جنح الدقى – حضوريا بتوكيل – بحبس الممثل محمد رمضان محمود حجازى، سنة وكفالة عشرة آلاف جنيه وغرامة 20 ألف جنيه بتهمة سب وقذف المجنى عليه الطيار أشرف سعد محمد أبو اليسر.
بداية الخلاف بين الطرفين
وبذلك الحكم يكون أول حكم بالحبس يصدر ضد الممثل محمد رمضان، وبداية الأزمة كانت فى غضون 17 فبراير من العام الحالى 2020 حيث أقام الطيار المفصول، دعوى سب وقذف ضد "رمضان"، والتي اتهمه فيها بنشر فيديوهات على موقع الإنترنت تمس وتسئ إلى سمعته وشرفه وتحط من قدره بين الناس، وتمثل سبًا وقذفًا.
المحامى مجدي حلمي، وكيلا عن الطيار، أقام دعواه ضد "رمضان"، وذلك بعد نشر الأخير فيديوهات تؤدي إلى توجيه الجمهور والرأي العام إلى المساس والإساءة بسمعة وشرف ومكانة موكله الطيار، وأنه ادعى عليه بمطالبته بمبلغ 9 ملايين ونصف المليون، والاستهزاء به أثناء تصويره أحد أعماله داخل مستشفى – وفقا لـ"البلاغ"، وكان من المقرر أن تصدر المحكمة حكمها في الدعوى، أول أمس الأربعاء، إلا أنها قررت مد أجل الحكم، للخميس، حيث أصدرت قرارها السابق أمس.
الطيار يقيم دعوتين قضائيتين ضد رمضان
ترجع الخلافات التي طفت على السطح، في فبراير الماضي، فقد مرت بعدة مراحل منها ظهور الطيار في فيديو مطول يوضح من خلاله عن ملابسات الفيديو الذي نشره الممثل محمد رمضان على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي، ثم أخذ يشرح ملابسات إيقافه عن العمل وفصله، وظهر "رمضان" متحدثًا عن الواقعة مبديا استعداده للتدخل وإعادة الطيار لعمله أو تعويضه، وهو ما لم يحدث، لتأخذ الخلافات منحى آخرا، ولجأ الطيار أشرف سعد محمد أبو اليسر للقضاء، أمام محكمتين وهما الاقتصادية والعادية "الجنح".
الطيار المفصول أشرف سعد محمد أبو اليسر أقام أمام المحكمة الاقتصادية، دعوى قضائية حملت رقم 119 لسنة 2020، طلب فيها تعويضه بمبلغ 25 مليون جنيه، عن الأضرار المادية والأدبية، بسبب ما الفيديو الذي نشره محمد رمضان وهو على متن الطائرة التي كان يقودها الطيار، وقال فيها إنها تجربة لقيادة الطائرة، ونظرتها المحكمة في عدة جلسات، وقررت حجزها للحكم بجلسة 6 أغسطس المقبل.
الطيار يوجه رسالة شكر لرد اعتباره
بينما جاءت الدعوى الثانية، التي أقامها الطيار – محل حكم الحبس – كانت أمام محكمة جنح الدقي، والتي اتهم فيها الفنان بسبه وقذفه، بعدما نشر "رمضان" فيديو ساخرًا منه، وأصدرت المحكمة بالأمس حكمها بحبس الممثل محمد رمضان محمود حجازي، سنة وكفالة عشرة آلاف جنيه وغرامة 20 ألف جنيه بتهمة سب وقذف المجني عليه الطيار.
وفور صدور الحكم وجه الطيار أشرف أبواليسر، الشكر للقضاء بعد إدانة الفنان محمد رمضان في القضية المعروفة بـ"الطيار الموقوف"، حيث قال الطيار في فيديو بثه على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك: "أشكر القضاء والإعلام والصحافة ومكمل في إجراءات التقاضي عشان أجيب حقي".
سيناريوهات الاستئناف
وعن سيناريوهات الاستئناف على الحكم، قال الخبير القانونى والمحامى بالنقض عبد الرحمن الشريف، أنه بصدور حكم محكمة الدقى بحبس الممثل محمد رمضان محمود حجازي، سنة وكفالة عشرة آلاف جنيه وغرامة 20 ألف جنيه بتهمة سب وقذف المجني عليه الطيار، فإن نظر الدعوى يكون على درجتين بمعنى أن صدور هذا الحكم يجوز استئنافه لتنظر المحكمة الاستئنافية الدعوى من جديد بمعنى أن صدور حكم في الدعوى ليس منهيا للدعوى إنما يجوز استئنافه والحكم النهائي يكون من المحكمة الاستئنافية وتكون المحكمة في مرحلة الاستئناف ملزمة بالحد الأقصى الذي حكم في الدعوي بالحكم التي أصدرته محكمة أول درجة بمعنى أنه لا يجوز أن تقضي بأكثر من عقوبة السنة والغرامة المحكوم بها طبقا للمبدأ القانوني إنه لا يضار الطاعن بطعنه.
ووفقا لـ"الشريف" فى تصريح لـ"اليوم السابع" – هناك 3 سيناريوهات للفصل فى القضية، الأول الاكتفاء بتغريم "رمضان" بمبلغ مالى وفى تلك الحالة يتم تسديد الغرامة المالية المقدرة من قبل المحكمة، وتنتهى القضية بذلك، والسيناريو الثانى، هو إلغاء حكم أول درجة والقضاء ببراءة "رمضان" ومعه تنتهى القضية وتصبح كأن لم تكن، والسيناريو الثالث والأخير، وهو تأييد حكم حبسه أو تخفيف الحكم، وفى تلك الحالة عليها تنفيذ حكم المحكمة.

هذا الخبر منقول من : اليوم السابع

اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube

نصائح للاستثمار الأفضل.. هل شهادات البنك 15% أو 12% ..الذهب.. العقار أم الدولار..تحليل جون المصري youtubeurl