رد نارى من القس يوساب عزت على مذيع ال سى إن إن الذى ينكر الوهيه المسيح والذى أنكر مثالية السيد المسيح

رد نارى من القس يوساب عزت على مذيع ال سى إن إن الذى ينكر الوهيه المسيح والذى أنكر مثالية السيد المسيح


رد نارى من القس يوساب عزت على مذيع ال سى إن إن الذى ينكر الوهيه المسيح والذى أنكر مثالية السيد المسيح
فى مداخلة تليفونية مع القس يوساب عزت استاذ القانون الكنسي والمعاهد الدينية والكلية الإكليريكية فى القاهرة والمنيا ودبلومة الدراسات اللاهوتية من معهد الدراسات القبطية وباحث بدرجة الدكتوراه بمعهد الدراسات القبطية بقسم اللاهوت
نؤمن بإله واحد . إلهنا الواحد مثلث الأقانيم . الجوهر اللاهوتى واحد . الأقانيم داخل هذا الجوهر هى ثلاثه : الأب و الأبن و الروح القدس …. فما هى هذه الأقانيم
فى العهد القديم :
كان الله يتكلم فى العهد القديم مثلاً :
+ فى البدء خلق الله السموات و الارض ( تك 1: 1 )
+ قال الله نعمل الإنسان على صورتنا كشبهنا ( تك 1: 26 )
+ هوذا الإنسان صار كواحد منا ( تك 3: 22 ) المتحدث الهنا العظيم الواحد لكنه مثلث الأقانيم
فى العهد الجديد :
+ عمدوهم بأسم الأب و الأبن و الروح القدس ( مت 28: 19 )
+ أنا فى الآب و الآب فىَ ( يو 14: 10 )
+ الذين يشهدون فى السماء هم ثلاثه الأب و الكلمه و الروح القدس و هؤلاء الثلاثه هم واحد ( 1 يو 5: 7 )
وها هي بعض الآيات التي تثبت بوضوح ألوهية السيد المسيح:-
(1) السيد المسيح كائن منذ الأزل قبل أن يولد من العذراء مريم
+ "قَبلَ أنْ يكونَ إبراهيمُ أنا كائنٌ" (يو8: 58).
+ "أنا يَسوعُ أصلُ وذُريَّةُ داوُد" (رؤ22: 16).
+ "هوذا قد غَلَبَ الأسَدُ الذي مِنْ سِبطِ يَهوذا، أصلُ داوُدَ" (رؤ5: 5).
+ "الآنَ مَجدني أنتَ أيُّها الآبُ عِندَ ذاتِكَ بالمَجدِ الذي كانَ لي عِندَكَ قَبلَ كونِ العالَمِ" (يو17: 5).
+ "أيُّها الآبُ أُريدُ أنَّ هؤُلاءِ الذينَ أعطَيتَني يكونونَ مَعي حَيثُ أكونُ أنا، ليَنظُروا مَجدي الذي أعطَيتَني، لأنَّكَ أحبَبتَني قَبلَ إنشاءِ العالَمِ" (يو17: 24).
+ "أمّا أنتِ يا بَيتَ لَحمِ أفراتَةَ، وأنتِ صَغيرَةٌ أنْ تكوني بَينَ أُلوفِ يَهوذا، فمِنكِ يَخرُجُ لي الذي يكونُ مُتَسَلطًا علَى إسرائيلَ، ومَخارِجُهُ منذُ القَديمِ، منذُ أيّامِ الأزَلِ" (مي5: 2).
+ "يَسوعُ المَسيحُ هو هو أمسًا واليومَ وإلَى الأبدِ" (عب13: .
(2) اسمه الابن لأنه مولود من الآب قبل كل الدهور
+ "اللهُ لم يَرَهُ أحَدٌ قَطُّ. الاِبنُ الوَحيدُ الذي هو في حِضنِ الآبِ هو خَبَّرَ" (يو1: 18).
+ "لأنَّهُ هكذا أحَبَّ اللهُ العالَمَ حتَّى بَذَلَ ابنَهُ الوَحيدَ، لكَيْ لا يَهلِكَ كُلُّ مَنْ يؤمِنُ بهِ، بل تكونُ لهُ الحياةُ الأبديَّةُ" (يو3: 16).
+ "الذي يؤمِنُ بهِ لا يُدانُ، والذي لا يؤمِنُ قد دينَ، لأنَّهُ لم يؤمِنْ باسمِ ابنِ اللهِ الوَحيدِ" (يو3: 18).
+ "بهذا أُظهِرَتْ مَحَبَّةُ اللهِ فينا: أنَّ اللهَ قد أرسَلَ ابنَهُ الوَحيدَ إلَى العالَمِ لكَيْ نَحيا بهِ" (1يو4: 9).
+ "والكلِمَةُ صارَ جَسَدًا وحَلَّ بَينَنا، ورأينا مَجدَهُ، مَجدًا كما لوَحيدٍ مِنَالآبِ، مَملوءًا نِعمَةً وحَقًّا" (يو1: 14).
(3) الابن مساو للآب في الجوهر والكرامة
+ "الذي رَآني فقد رأَى الآبَ" (يو14: 9).
+ "فمِنْ أجلِ هذا كانَ اليَهودُ يَطلُبونَ أكثَرَ أنْ يَقتُلوهُ، لأنَّهُ لم يَنقُضِ السَّبتَ فقط، بل قالَ أيضًا إنَّ اللهَ أبوهُ، مُعادِلًا نَفسَهُ باللهِ" (يو5: 18).
+ "لسنا نَرجُمُكَ لأجلِ عَمَلٍ حَسَنٍ، بل لأجلِ تجديفٍ، فإنَّكَ وأنتَ إنسانٌ تجعَلُ نَفسَكَ إلهًا" (يو10: 33).
+ "وحَسَبَ ناموسِنا يَجِبُ أنْ يَموتَ، لأنَّهُ جَعَلَ نَفسَهُ ابنَ اللهِ" (يو19: 7).
(4) السيد المسيح شهد عن نفسه أنه هو الله
+ "ليس كُلُّ مَنْ يقولُ لي: يا رَبُّ، يا رَبُّ! يَدخُلُ ملكوتَ السماواتِ. بل الذي يَفعَلُ إرادَةَ أبي الذي في السماواتِ" (مت7: 21).
+ "ولماذا تدعونَني: يا رَبُّ، يا رَبُّ، وأنتُمْ لا تفعَلونَ ما أقولُهُ؟" (لو6: 46).
+ "كثيرونَ سيقولونَ لي في ذلكَ اليومِ: يا رَبُّ، يا رَبُّ! أليس باسمِكَ تنَبّأنا، وباسمِكَ أخرَجنا شَياطينَ، وباسمِكَ صَنَعنا قوّاتٍ كثيرَةً؟ فحينَئذٍ أُصَرحُ لهُمْ: إني لم أعرِفكُمْ قَطُّ! اذهَبوا عَني يا فاعِلي الإثمِ!" (مت7: 22-23).
+ "أجابَ توما وقالَ لهُ: رَبي وإلهي!. قالَ لهُ يَسوعُ: لأنَّكَ رأيتَني يا توما آمَنتَ! طوبَى للذينَ آمَنوا ولم يَرَوْا" (يو20: 28-29).
+ "وإنْ قالَ لكُما أحَدٌ: لماذا تفعَلانِ هذا؟ فقولا: الرَّبُّ مُحتاجٌ إليهِ" (مر11: 3).
لقد أعلن المسيح عن نفسه أنه ابن الله، وليس ابنًا من أبناء الله، لكنه « الابن الوحيد»
فإننا نتمسك بأن المسيح هو الله، ليس فقط لأن هذا هو الدليل الأساسي على إتمام عملية الفداء، وإنما أيضًا إثبات لقول الله " من يد الهاوية أفديهم. ومن الموت أخلصهم" (هو13: 14).
لمزيد من التفاصيل استمع الى المكالمه
https://youtu.be/pESWCAxEPPs

موضوع مثبت