الإثنين , نوفمبر 30 2020

أول تعليق من إسلام بحيري على تحويل كاتدرائية آيا صوفيا لجامع

أول تعليق من إسلام بحيري على تحويل كاتدرائية آيا صوفيا لجامع

أول تعليق من إسلام بحيري على تحويل كاتدرائية "آيا صوفيا" لجامع
كتبت: ماريا ألفي
خاص لــ صوت المسيحي الحر
في أول تعليق له على إعلان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على تحويل كاتدرائية "آيا صوفيا" لجامع، قال إسلام بحيري، الباحث والمفكر، عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، اليوم" :" على خلفية " آيا صوفيا النص المعتمد للإسلام ربنا بيقول فيه
." لَّمَسْجِدٌ أُسِّسَ عَلَى التَّقْوَىٰ مِنْ أَوَّلِ يَوْمٍ أَحَقُّ أَن تَقُومَ فِيهِ "
وأشار إلى أن التقوي هنا معناها سلامة ملكية الأرض وسلامة المال المدفوع وسلامة النوايا والمقاصد لإقامة هذا المسجد
أي خلل في الأوصاف دي القرآن بيسميه
." اتَّخَذُوا مَسْجِدًا ضِرَارًا "
وتابع بحيري :"بعد الآيات ب ٢٠٠ سنة قرر السادة الفقهاء
إن الاستيلاء على دور عبادة أهل الكتاب " الكنائس "
وهدمها أو تحويلها لمسجد عادي وتمام وزي الفل
رغم إنه ده في مفهوم القرآن " مسجد الضرار بكل علاماته "
أرض مغتصبة ومال منتزع ونوايا فاسدة قامت على قهر أمة تعبد الله على بيت عبادتها
فتلاقي الجميل الراقي " ابن تيمية " لما سألوه هل أخذ الكنائس وهدمها ظلم لأهل الكتاب
فجاوب في كتاب " الرسالة القبرصية " صفحة ٦٤١
وكتاب " مسألة في الكتابيين " صفحة
١٢١ – ١٢٢
وقال
" وقد أخذ المسلمون منهم كنائس كثيرة من أرض العنوة بعد أن أقروا عليها في خلافة عمر بن عبد العزيز وغيره من الخلفاء وليس في المسلمين من أنكر ذلك . فعلم أن هدم كنائس العنوة جائز إذا لم يكن فيه ضرر على المسلمين"
المعنى بالعامية
احنا عملنا كده كتير وناخد اللي احنا عايزينه من الكنائس ونهدمه أو نستولي عليه بمزاجنا هو كده".
وقال :"الحالة الوحيدة اللي ممكن منعملش كده لما يكون ده ممكن يسبب مشاكل وضرر للمسلمين فقط".
وأختتم قائلاً :"ده تتأكد منه للمرة المليون إن علاقة القرآن بآراء السادة الفقهاء زي بالضبط علاقة أب بخال عمة مرات بنت عم جوز أخت ابن خالة أبو ابن عمة مراته، يعني من الآخر علاقة واحد بواحد تاني ميعرفوش، لكن الناس مصرة إن
خال عمة مرات بنت عم جوز أخت ابن خالة أبو ابن عمة مراته ده يبقى ابنه وبالرفاء والبنين".
اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube

نصائح للاستثمار الأفضل.. هل شهادات البنك 15% أو 12% ..الذهب.. العقار أم الدولار..تحليل جون المصري youtubeurl