الأربعاء , أكتوبر 21 2020

على باب الله.. الكنائس: قداس واحد شهريًا لكل فرد.. وارتداء الكمامات إجبارى

قالت مصادر كنسية إن اللجنة الدائمة للمجمع المقدس برئاسة البابا تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، ستعقد اجتماعًا، يُرجح أن يكون فى ٢٧ يونيو الجارى، لوضع الأطر العامة والملامح الرئيسية التى ستسير عليها الكنائس المقرر إعادة فتحها خلال الأيام المقبلة.
وأضافت المصادر أنه على الرغم من عدم صدور قرار رسمى بإعادة فتح الكنائس، فإن هناك حالة من التأهب فى إيبارشيات المحافظات استعدادًا للقرار المرتقب، مثل إيبارشية جنوب سيناء التى يرأسها الأنبا أبوللو، والبحر الأحمر التى يرأسها الأنبا إيلاريون، والوادى الجديد التى يرأسها الأنبا أرسانيوس.
وذكرت أن الكنائس بدأت فى شراء كميات كبيرة من الكمامات الطبية، لمنحها لغير الملتزمين بارتدائها وغير القادرين على شرائها، مع التنبيه على المصلين بإحضار الكمامات الخاصة بهم، أثناء الذهاب للكنيسة.
وأشارت إلى أن القرار المرتقب بإعادة فتح الكنائس سيتضمن إعادة فتحها للقداسات الإلهية فقط، على أن ترجئ الكنائس اجتماعاتها وأنشطتها الأخرى إلى حين استقرار الأوضاع بالنسبة لجائحة «كورونا».
ولفتت إلى أن أسقفية الشباب، برئاسة الأنبا موسى، وكيل معهد الرعاية والتربية، ستستكمل مهرجان الكرازة المرقسية السنوى «أون لاين»، كما سيستمر خدام اجتماعات الشباب ومدارس التربية الكنسية فى تقديم خدماتهم «أون لاين» دون الحضور إلى الكنائس ودون تجمعات، كما يلتزم آباء الكنائس فى مصر بقرار اللجنة الدائمة للمجمع المقدس الأحدث بإتمام خدمة الافتقاد دون زيارة الكهنة والخدام المنازل، ويُستبدل ذلك بالاتصال الهاتفى أو التواصل عبر «السوشيال ميديا».
وذكرت أن بعض المحافظات استعدت للعودة من خلال عدة إجراءات أهمها حصر بيانات بأسماء الأسر القبطية التابعة لها، كما خصصت استمارات طلب حضور قداسات لمصلى الكنائس والأيام المناسبة لحضور كل أسرة وحصر أعدادهم.
وخصصت إيبارشية الأقصر استمارات ورقية وإلكترونية لطلب حضور صلوات القداسات برعاية الأنبا يوساب، الأسقف العام، حيث دعت كل الأقباط فى مختلف كنائسهم إلى طلب هذه الاستمارات لتحديد الأوقات المناسبة لحضور القداسات على أن يكون الحضور بما لا يتجاوز ٣٠ مصليًا، مع اتخاذ إجراءات احترازية تتمثل فى الحفاظ على التباعد الاجتماعى وارتداء الكمامات والتعقيم المستمر للكنائس.
واتخذت إيبارشية العاشر من رمضان والشرقية، التى يرأسها الأنبا مقار، والقاهرة بما فيها كنائس شبرا الشمالية برعاية الأنبا أنجيلوس، أسقف الإيبارشية، إجراءات مماثلة، كما دعت كنيسة القديس أثناسيوس الرسولى بمدينة نصر مصليها لتسجيل عضوية بالكنيسة استعدادًا لفتحها مرة أخرى.
وقالت الكنيسة فى بيان: «إلى حين الإعلان عن تنظيم القداسات والتناول من الأسرار المقدسة تقوم الكنيسة حاليًا بتأكيد وتحديث وجود بياناتكم كأعضاء فيها وفى المربعات السكنية المحيطة بها».
وبدأت إيبارشية أسوان استعداداتها لفتح الكنائس وتنظيم القداسات، وقالت فى بيان: «نظرًا لانتشار فيروس كورونا فى البلاد والعالم وفى حالة إعادة فتح الكنائس مرة أخرى بقرار من الدوله تكون صلوات القداس الإلهى بأعداد محدودة».
وقالت إنها تضع برنامجًا لتنظيم حضور القداسات والأعداد المطلوبة بتسجيل بيانات الراغبين فى الحضور، مع مراعاة أن يحضر الفرد قداسًا واحدًا لإتاحة الفرصة للآخرين لحضور الصلوات، وفى يوم الصلاة سيسمح بالدخول بالرقم القومى على أن يغلق باب الكنيسة بعد مرور نصف ساعة من بدء الطقوس.
ووضعت كنيسة القديس مار مرقس بشبرا عدة شروط لفتح أبوابها وحضور القداسات، أبرزها الالتزام بالإجراءات الاحترازية والوقائية.
وقالت الكنيسة: «نحن فى انتظار إشارة فتح الكنائس وبدء القداسات، وتمهيدًا لذلك يرجى تسجيل الأسر فى الاستمارة الخاصة بحضور القداسات والحصول عليها إما من سكرتارية الكنيسة أو من صفحة الكنيسة على موقع فيسبوك أو من وسائل التواصل الاجتماعى الخاصة باجتماعات الكنيسة، ولا توجد استثناءات ولن يسمح بالدخول إلا لمن سبق له التسجيل باستمارة الحضور، وتلتزم الأسرة بحضور قداس واحد شهريًا مع الالتزام بالتباعد الاجتماعى خلال الحضور مع إحضار مطهر اليدين واللفائف الخاصة بالأفراد».
وطرحت كنيسة القديس بولس الرسول بمدينة العبور استمارة حجز القداسات وتحديث بيانات العضوية بالكنسية.