كل ما تريدين معرفته عن فيروس الروتا للأطفال

كل ما تريدين معرفته عن فيروس الروتا للأطفال

كل ما تريدين معرفته عن فيروس الروتا للأطفال
أوضح د. محمد نصر فتحي شاهين، قسم بحوث تلوث المياه، بالمركز القومي للبحوث، أن فيروسات الروتا تعد أحد الأسباب الأساسية التي تسبب الإسهال الحاد عند الأطفال دون الخامسة على مستوى العالم.
ويتسبب هذا الفيروس في وفاة حوالي 527000 حالة سنويا، منها 82 ٪ تحدث بين الأطفال التي تسكن في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل، وخاصة تلك التي تعاني من ضعف أنظمة الرعاية الصحية.
وأشار الطبيب إلى أن هذا الفيروس ينتقل إلى الانسان عن طريق مياه الشرب الملوثة او الغذاء الملوث.
وحتى الآن، تم التعرف علي 27 سلالة روتا من النوع G و 37 سلالة روتا من النوع P تم تصنيفهم علي أساس الاختلاف في التتابع النيوكليوتيدي لجينوم فيروس الروتا.
ومن حسن الحظ، أنه يتوفر الآن نوعين من اللقاحات (روتاركس و روتارك) لمنع العدوي بفيروس الروتا وكل منهما له تركيب الخاص والذي يعمل على منع العدوى بأنواع معينة من فيروس الروتا وليس لكل أنواع فيروسات الروتا المنتشرة بين أفراد المجتمعات السكانية حول العالم.
والهدف من الدراسة الحالية هو تقييم الإسهال الناشئ عن الإصابة بفيروسات الروتا بين الأطفال دون الخامسة داخل المستشفيات في إقليم شرق المتوسط خلال الفترة من عام 2010 حتى 2016 حيث تم استخلاص البيانات من كل بلد ومقارنتها.
ولهذا الغرض تم تجميع كل الدراسات المتعلقه بهذا الشأن من كل دول إقليم شرق المتوسط (الجزائر، البحرين، مصر، ايران، العراق، الأردن، الكويت، ليبيا، المغرب، عمان، قطر، السعودية، سوريا، تونس، الامارات، اليمن) خلال تلك الفترة من الزمن (2006-2010) والتي تم نشرها علي بعض مواقع نشر البحوث العلمية مثل مواقع Google scholar, Science direct, Pubmed.
واشتملت الدراسة الحالية علي تحليل نتائج 28 دراسة من مختلف دول إقليم شرق المتوسط عن الأطفال تحت خمس سنوات مصابين بنزلات معوية حيث كان فيروس الروتا مسئولا عن الإصابة بالنزلات المعوية بين هؤلاء الأطفال بنسب تراوحت بين 19-78.2% حيث أغلب الحالات المصابة بهذا الفيروس تم رصدها بين الأطفال تحت عمر 12 شهر وخلال فصلي الخريف والشتاء عن الفصول الأخرى.
أيضا حددت الدراسة الحالية أكثر سلالات فيروس الروتا إنتشارا بين أطفال دول شرق المتوسط حيث وجد أن وجد أن السلالات G1P[8] و G9P[8] ويليها G2P[4] هم الأكثر انتشارا بين الأطفال المصابين بنزلات معوية.
ومن بين 28 دراسة، بحثت دراسة واحدة فقط العبء الاقتصادي الذي تراوح بين 245 و 345 دولارًا أمريكيًا لكل طفل أُدخل إلى المستشفى بسبب الإسهال الناشئ عن الإصابة بهذا الفيروس.
إضافة إلى ذلك، بلغ الحد الأدنى لفترة حجز الأطفال المستشفى لتلقي العلاج نتيجة الإصابة بهذا الفيروس إلى ثلاثة أيام في حين لا تتوافر أي بيانات بشأن معدلات الوفاة الناتجة عن النزلات المعوية الناشئة عن الإصابة بفيروس الروتا في الدراسات المحددة.
وفي النهاية، يوثّق هذا البحث أن فيروس الروتا يلعب دورا هاما في إصابة الأطفال بالنزلات المعوية في بلدان شرق المتوسط.
ومن ناحية أخري، على الرغم من أن تركيب اللقاحات المتوفرة حاليا ربما تساعد في الحد العدوي من سلالات الروتا الأكثر انتشارا إلا أنه يجب تعديل تركيب هذه اللقاحات أو صناعة لقاحات جديدة للتحكم في سلالات الروتا الاخري مثل G9P[8] and G2P[4] والمنتشرة بين الاطفال في بلدان شرق المتوسط أيضا وإن كانت بنسب أقل.
وأخيرا، البيانات المستخرجة من هذا البحث تساعد العاملين في مجال الرعاية الصحية العامة ومتخذي القرار على وضع وتنفيذ استراتيجيات جديدة من خلالها يمكن تخفيض الحالات المرضية أو الوفيات الناتجة عن النزلات المعوية الناشئة عن الإصابة بفيروس الروتا في إقليم شرق المتوسط.

هذا الخبر منقول من : اخبار اليوم

اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube

نصائح للاستثمار الأفضل.. هل شهادات البنك 15% أو 12% ..الذهب.. العقار أم الدولار..تحليل جون المصري youtubeurl