الجمعة , سبتمبر 18 2020

إغلاق مركز طبي بالأقصر «لم يلتزم طبيبه بالعزل المنزلي» .. .«بدون شوشرة نفذ القرار.. أنت مصاب كورونا»

إغلاق مركز طبي بالأقصر «لم يلتزم طبيبه بالعزل المنزلي» .. .«بدون شوشرة نفذ القرار.. أنت مصاب كورونا»

إغلاق مركز طبي بالأقصر «لم يلتزم طبيبه بالعزل المنزلي» .«بدون شوشرة نفذ القرار أنت مصاب كورونا»
تابع أهالي الأقصر ردود الفعل الرسمية حول قضية الطبيب المصاب بفيروس كورونا، الذي زاول عمله بالكشف على المرضى في مركزه الطبي الخاص رغم حصوله على إجازة إجبارية من المستشفى الحكومي الذي يعمل به للعزل المنزلي، والتأكيد عليه بعدم مزاولة للعمل إلا بعد التأكد من نتائج العينات للتحاليل المعملية، فيما اتبعت إدارة العلاج الحر بمديرية الصحة الإجراءات القانونية بتشميع المركز الصحي لعدم وجود ما يثبت سلبية عينات تحاليل المريض الذي يعمل أخصائي للمخ والأعصاب.
وكشفت الدكتورة نهال مصطفى، مدير إدارة العلاج الحر في الأقصر، أن إغلاق المركز الطبي جاء على خلفية إصابة مالكه بفيروس كورونا المستجد، موضحة أنه أثناء تواجدها مع الفريق الطبي وقوات الأمن فوجئنا بعدد كبير من المرضى، وأن الطبيب يقوم بإجراء الكشف الطبي على مسنة، حيث وجهت إليه كلامى «بدون شوشرة امتثل لقرار الغلق- أنت مصاب بكورونا»، مؤكدة التزام الفريق الطبي وقوات الأمن بالإجراءات الاحترازية الكاملة وارتداء البدل الواقية والكمامات والقفازات الطبية باعتبار أن هذا المكان به مصاب لفيروس كورونا.
وأضافت مديرة العلاج الحر، أن إدارة المعامل قامت بإجراء تحاليل لعدد من الأطباء بالمستشفيات الحكومية ومنهم طبيب الواقعة، مؤكدة أنه تم إخطارنا بإصابته بالفيروس ومتابعته وعدم ممارسة العمل طوال فترة العزل المنزلي الذي قام هو باختياره لنفسه، مؤكدة أن المستشفى الحكومي الذي يعمل به الطبيب أجبره على إجازه للعلاج المنزلى، لافتة إلى أنه خلال المرور الدوري على المنشآت الصحية الخاصة بالمحافظة، تبين أن الطبيب لم يلتزم بالعزل المنزلي وزاول عمله بالمركز الطبي.
وأكدت أن غلق المركز الطبي تم بالتنسيق مع مديرية آمن الأقصر، عقب إصدار المستشار مصطفى الهم محافظ الأقصر، قرارا بإغلاق هذا المركز بناء على مذكرة عرض من مديرية الصحة بالأقصر، بقيادة السيد أحمد عبدالجواد، وكيل وزارة الصحة، لحماية المرضى والمواطنين داخل محافظة الأقصر.
ومن جانبه نفى الدكتور «عماد .ي» أخصائي مخ وأعصاب بالأقصر، مزاولته لعمله بالمركز الطبي أثناء فترة مرضه بالفيروس، مؤكدا أنه ظهرت عليه أعراض المرض في ٢٠ مايو الماضى وقام بإجراء التحاليل والأشعة المقطعية التي بينت أصابته بفيروس كورونا، مؤكدا أنه التزم بالعزل المنزلي وتناول الأدوية وفق بروتوكول وزارة الصحة، وتحسنت حالته بعد أسبوع من العزل، وأنه أقام بالمنزل لمدة ٣ أسابيع كاملة حسب كلامه، وكان يتواصل مع مرضاها عبر الهاتف و«الواتس»، للرد على شكواهم، كما أنه لم يحضر جنازة والد زوجته الذي توفي وقت تواجده بالمنزل للعزل.
وأوضح أنه فور إجرائه لعينة تحليل بمستشفى الحميات وخروج نتيجتها سلبية تم التاكد من شفائه، على حد وصفه، مشيرا إلى أنه سيقوم بإجراء عينة أخرى للتحاليل، موضحاً أنه قام بالنزول لمزاولة عمله والكشف على المرضى، بعد تعقيم المركز الصحي تعقيم كامل عقب إغلاقه طوال إجازة العيد، موضحاً أنه أثناء تواجد لجنة العلاج الحر مع قوات الأمن امتثلت للقرار وخرجت في هدؤ وتم تشميعه.
ومن جانبه أكد الدكتور السيد عبدالجواد، وكيل وزارة الصحة بالأقصر، أن اغلاق المركز الطبي الخاص جاء بعد التأكد من عدم التزام الطبيب بالعزل المنزلى، مؤكدا أن لجان العلاج الحر تقوم بالمرور بصورة دورية على كافة المنشات الطبية الخاصة من عيادات ومراكز طبية ومستشفيات خاصة، للتأكد من تطبيق قواعد الإجراءات الاحترازية لمكافحة العدوى، وذلك في إطار الحرص الشديد والمتابعة المستمرة لحماية المرضى والمواطنين داخل محافظة الأقصر، موضحاً إن قرار الغلق ساري وفق القواعد المنظمة للعمل والتي حددتها وزارة الصحة.

هذا الخبر منقول من : المصري اليوم

اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube

نصائح للاستثمار الأفضل.. هل شهادات البنك 15% أو 12% ..الذهب.. العقار أم الدولار..تحليل جون المصري youtubeurl