للوقاية من كورونا فى رمضان..عميد طب المنصورة تقدم روشتة طبية.. تعرف عليها

شهر رمضان شهر رمضان يحتاج الإنسان لمواجهة فيروس كورونا أن تكون لديه مناعة قوية لمجابهة هذا الفيروس.
وحول ذلك تحدثث الدكتوره نسرين عمر استاذ الميكروبيولوجى والمناعه الطبيه وعميد كلية طب المنصوره عن طرق الوقايه والحفاظ من هذا الفيروس قائلة:" فى رمضان علينا اتباع خطوات معينة للوقاية من فيروس كورونا منها أثناء الصلاة فى المنزل يفضل ان يكون لكل شخص سجاده صلاة واذا كانت هناك سجادة واحده فعلينا أن نضع أى شيء على السجادة حتى لا يلتصق الأنف والفم والجبهة بها وهذا قد يؤدى للعدوى بكورونا لأن هناك أشخاصا حاملون للفيروس قد ينقلون العدوى ولا تظهر عليهم اية اعراض لذا وجب وضع أى شئ على السجاده ثم حملها بعيدا وتكرار الأمر للحفاظ على المواطنين".
وأضافت :علينا فى الصيام اثناء تناول الإفطار أن يكون هناك مسافة بين الجالسين حتى يقون أنفسهم من الفيروس ولتقوية المناعة لا بد من تناول كل السوائل الغنية بفيتامين" س "كذلك البعد عن تناول السكريات قدر المستطاع حيث تبين أن هناك نسبة عاليه من مصابي كورونا لديهم سمنه وسكر مما يزيد الأمر قلقا،وفى حالة وجود سكر لدى أى شخص عليه بمتابعة الطبيب لتنظيم غذاؤه ويعود للوزن السليم ليس من اجل كورونا فقط بل من أجل صحته عامه".
وأكدت ضرورة الالتزام بالطبق الذى به الأربع عناصر أساسية: بروتين حيوانى ، بروتين نباتى، قليل من النشويات وطبق السلاطة المتنوع مضبفه بأن علينا تأجيل السحور قدر المستطاع كما قال سيدنا محمد عليه افضل الصلاة والتسليم مع تناول كميات كثيرة من الماء والعصائر من ٦ الى ٨ أكواب ب كل هذا يحافظ علينا من كورونا والاقلال من النشويات والسكريات لأنها تتسبب فى ارتفاع السكر، مما يؤدى لادرار البول وقلة المياه فى الجسم مما يمثل خطورة" .
وعن صيام مصابى كورونا قالت" الافطار رخصة اباحها الله للمريض وصومه من افطاره يحددها الطبيب المشرف على حالة المصاب فى اى مرحله خاصه ان مصابى كورونا يحتاجون الاكثار من شرب الماء وتناول السوائل لمواجهة الفيروس عافى الله الجميع منه" .