الكنيسة الكاثوليكية: تأجيل صلوات الأكاليل مستمر

قال الأنبا باخوم، المتحدث الإعلامى للكنيسة القبطية الكاثوليكية بمصر؛ في تصريحات لـ"الدستور "، إنه مازالت الكنيسة الكاثوليكية تؤجل صلوات الأكاليل والأفراح لأجل غير مسمى، مضيفا أن ذلك يأتى في إطار الحفاظ على صحة الأشخاص ومنعا للتجمعات خصوصا في صلوات الأكاليل لحين استقرار الوضع.
كان البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية؛ قد قرر السماح بصلوات الأكاليل بالمنزل أو الكنائس خلال فترة الخماسين المقدسة، وذلك كاستثناء وبعد توقيع العروسين على إقرار بأن يكون عدد الحضور ستة من المدعوين، منهم الآب الكاهن وشماس واحد.
وكانت اللجنة الدائمة للمجمع المقدس برئاسة قداسة البابا تواضروس الثاني، قد اجتمعت لمناقشة آخر التطورات بشأن موضوع انتشار فيروس كورونا المستجد (COVID-19)، وأصدرت اللجنة بيانًا، قررت فيه غلق جميع الكنائس وإيقاف الخدمات الطقسية والقداسات والأنشطة، لحين إشعار آخر، وقاعات العزاء واقتصار أي جناز على أسرة المتوفي فقط، على أن تقوم كل إيبارشية بتخصيص كنيسة واحدة للجنازات وتمنع الزيارات إلى جميع أديرة الرهبان والراهبات.