البابا تواضروس يتحدث من جديد عن الكورونا

البابا تواضروس يتحدث من جديد عن الكورونا

حدث
البابا تواضروس يتحدث من جديد عن الكورونا
أكد قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية أن الكنائس للمرة الأولى في التاريخ الحديث تغلق أمام المصلين، منوها إلى أن الأزمات فرصة للتوبة ومراجعة الأولويات، وأمر كورونا كله أولا وآخيرا في يد الله.
وأضاف البابا تواضروس في تصريحات تلفزيونية أن الصحة تاج على رؤوس الأصحاء، وأن بعض الناس يتعافون بصحتهم وصوتهم وقوتهم ويأتى فيروس صغير ينهى كل شئ، ودعا البابا تواضروس إلى الله أن يعطى السلامة للجميع وأنه يتابع يوميا الأخبار المتعلقة بفيروس كورونا عبر نشرات الأخبار وشبكة الانترنت بشكل مستمر .
وأوضح قداسة البابا تواضروس الثاني أن مائدة الوحدة الوطنية بدأت خلال شهر رمضان عام 1986، منذ عهد الراحل قداسة البابا شنوده الثالث، وأن مائدة الوحدة الوطنية كانت تجمع المسلمين والمسيحيين، مضيفًا أنه في 2011 ونظرًا للظروف الأمنية، تم استبدالها بقديم محتواها بشكل مباشر لمستحقيها.
وتابع قائلا: "إن الكنيسة القبطية الأرثوذكسية بدأت فترة الخماسين المقدسة عند الأقباط، والتي تأتي عقب عيد القيامة المجيد مباشرةً وترتبط عند الأقباط بمظاهر فرح خاصة، وتعتبر هذه الفترة هي الفترة الأكثر فرحًا عند الأقباط، ففيها يمتنعون عن الصوم تمامًا، حيث من المعتاد أن يصوم الأقباط أسبوعيًّا يومي الأربعاء والجمعة، إلا أن هذه الفترة استثنائية".
وكانت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية قد اتخذت مجموعة من الاجراءات للوقاية من فيروس كورونا أهمها تعليق كافة الصلوات الطقسية والأنشطة واقتصار حضور الجنازات على أسرة المتوفي فقط ضمن الاجراءات الاحترزاية التى يتم تطبيقها في جميع الكنائس على مستوى الجمهورية.

هذا الخبر منقول من : صدى البلد

اشتراك في قناه جون المصرى | Youtube

نصائح للاستثمار الأفضل.. هل شهادات البنك 15% أو 12% ..الذهب.. العقار أم الدولار..تحليل جون المصري youtubeurl