الرئيسية / أقتصاد / تباين في أداء البورصات الخليجية والسعودية تغلق علي ارتفاع بالرغم من حادث أرمكو

تباين في أداء البورصات الخليجية والسعودية تغلق علي ارتفاع بالرغم من حادث أرمكو

تباين في أداء البورصات الخليجية والسعودية تغلق علي ارتفاع بالرغم من حادث أرمكو تباين أداء البورصات الخليجية في نهاية التعاملات اليوم الثلاثاء، وتحدت البورصة الحوادث الأخير لتغلق علي ارتفاع ليغلق المؤشر الرئيسي للسوق مرتفعا 0.1 بالمئة فقط، بعدما تراجع نحو 2.1 بالمئة في أعقاب الإعلان عن الهجوم، وذلك بعد يومين من تعرض ناقلتين نفطيتين سعوديتين لهجوم تخريبي قبالة ساحل الإمارات، وارتفع المؤشر اثنين بالمئة في أوائل التعاملات بعدما هبط نحو 3.6 بالمئة يوم الاثنين.
وقال ميهير كاباديا الرئيس التنفيذي لصن جلوبال للاستثمارات ”مع تصاعد التوتر بين إيران والولايات المتحدة، ومع نشر قطع بحرية في المنطقة، تصبح الأسواق أشد تأثرا بالأنباء ويمكن تحريكها بأقل العلامات على صراع“.
وقال مصرفي من السعودية إن صناديق حكومية تدعم الأسهم المحلية للحد من الهبوط.
وفي العام الماضي، أبلغت مصادر رويترز أنه حينما تضررت السوق في أعقاب مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، قدم صندوق الاستثمارات العامة السعودي دعما غير مباشر للسوق من خلال مؤسسات محلية.
وهوى سهما العالمية للتأمين التعاوني والباحة للاستثمار والتنمية 9.8 و8.8 بالمئة على الترتيب، بينما تراجع السهمان ذوا الثقل بنك الرياض والاتصالات السعودية اثنين بالمئة و2.2 بالمئة على الترتيب.
وارتفع مؤشر سوق دبي 3.5 بالمئة، منهيا موجة هبوط استمرت سبعة أيام، مدعوما جزئيا بصعود سهم إعمار العقارية خمسة بالمئة، بينما زادت أسهم وحدتيها مجموعة إعمار مولز وإعمار للتطوير 13.75 و8.05 بالمئة على الترتيب.
وصعد سهم الدار العقارية 2.4 بالمئة، بعدما حققت أكبر شركة تطوير عقاري في أبوظبي زيادة في مبيعات الربع الأول من العام.
لكن المؤشر العام لسوق أبوظبي هبط 2.6 بالمئة، في أسوأ يوم له فيما يزيد على ثلاث سنوات. وهوى سهم بنك أبوظبي الأول، أكبر بنك في الإمارات، 8.6 بالمئة بعد أن قررت إم.إس.سي.آي لمؤشرات الأسواق عدم زيادة عامل مشاركة الأجانب فيه.
وقال جاب ميجر مدير الأبحاث في أرقام كابيتال ”اتخذت إم.إس.سي.آي قرارا مفاجئا بالإبقاء على وزن أبوظبي الأول في المؤشر دون تغيير رغم رفع سقف الملكية الأجنبية“.
ورغم زيادة البنك سقف الملكية الأجنبية من 25 إلى 40 بالمئة، قررت إم.إس.سي.آي أن تتحفظ نظرا لعدم ورود معلومات عن بيع حصص من تلك التي تحتفظ بها العائلة المالكة، بحسب ميجر.
وفي الكويت، انخفض مؤشر السوق الأول 1.3 بالمئة، مع تراجع 17 سهما من 19 سهما عليه. وتراجع سهم المتكاملة القابضة 5.5 بالمئة، بعدما أعلنت الشركة انخفاض صافي ربح الربع الأول.

المصدر الفجر