فرسنا: صواريخ السفينة الإيرانية المصادرة لا تراعي الاتفاق النووي

فرسنا: صواريخ السفينة الإيرانية المصادرة لا تراعي الاتفاق النووي

صرحت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الفرنسية، أجنيس فون دير مول، اليوم الخميس، في إفادة يومية، عبرنا مرارًا عن قلقنا القوي حيال الصواريخ الباليستية الإيرانية والتي لا تتسق مع التزاماتها بموجب قرار الأمم المتحدة رقم 2231، والتي تمثل تهديدا للأمن الدولي.
وفي وقت سابق، قالت فرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة في رسالة مشتركة للأمم المتحدة، إن إيران قامت بتطوير صواريخ باليستية تستطيع حمل أسلحة نووية، ومستمرة في توسيع تكنولوجيا الصواريخ الباليستية في المنطقة. موضحةً أن أنشطة إيران التي هي الأحدث في مسار تقدم تكنولوجيا الصواريخ الباليستية الإيرانية.
اقرأ أيضا.. الحوثيون يسقطون 3 طائرات للتحالف في أقل من يوم

وينص الاتفاق الذي انسحبت منه واشنطن، في مايو 2018، على أن تلتزم الدول الموقعة بالتبادل التجاري مع إيران؛ خاصة فيما يتعلق بالبترول، مقابل تخلي إيران عن برنامجها النووي.
يذكر أن الموفد الأميركي الخاص لشؤون إيران، براين هوك، أعلن أن بلاده صادرت سفينة إيرانية محملة بشحنات صواريخ مضادة للسفن متجهة إلى اليمن.
وقال هوك خلال مؤتمر صحافي بمقر الخارجية الأميركية في واشنطن الخميس: "شحنة الصواريخ المصادرة من السفينة الإيرانية في بحر العرب تعتبر الأكثر تطوراً"، مضيفًا أن "واشنطن تعرض 15 مليون دولار لمن يدلي بمعلومات عن القيادي في الحرس الثوري عبدالرضا شهلاي المتورط بأعمال إرهابية وفي نقل سلاح للميليشيات الإيرانية وفي قضية محاولة اغتيال وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودي عادل الجبير".