سيدة تقيم دعوى قضائية جديدة ضد حفيد حسن البنا مؤسس جماعة الإخوان الإرهابية

سيدة تقيم دعوى قضائية جديدة ضد حفيد حسن البنا مؤسس جماعة الإخوان الإرهابية

سيدة تقيم دعوى قضائية جديدة ضد حفيد حسن البنا مؤسس جماعة الإخوان الإرهابية
أقامت إحدى السيدات دعوى قضائية جديدة ضد طارق رمضان، القيادى الإخوانى حفيد حسن البنا، مؤسس جماعة الإخوان الإرهابية، أمام القضاء السويسرى، تتهمه فيها بالتشهير بها فى كتابه، الذى نشره فى سبتمبر الماضى، تحت اسم «واجب الحقيقة»، ليدافع فيه عن نفسه ضد الاتهامات المتعددة التى يواجهها بعد تورطه فى عدة قضايا تتهمه بالاغتصاب والتحرش.
وأوضحت صاحبة الشكوى، وفقًا لقناة «RTS» السويسرية، أنها تقدمت بدعوى قضائية بعدما أقدم «رمضان» على اتهامها بالكذب وتزييف الحقائق، وادعى موافقتها على إقامة علاقة جنسية معه مقابل المال، وهو ما أكدت عدم صحته، مشيرة إلى أن المتهم يهدف فقط إلى تشويه سمعتها.
وقالت ضحية حفيد البنا إن مكتب المدعى العام فى جنيف ليس سريعًا بما يكفى فى إدارة هذه القضية، مشيرة إلى أنها سبق وتقدمت بطلب تعديل الجدول الزمنى للتحقيقات، فى نهاية أغسطس الماضى، وهو ما رفضته النيابة السويسرية.
وتقدمت السيدة السويسرية بأول دعوى قضائية ضد «رمضان» فى أبريل ٢٠١٨، واتهمته باغتصابها داخل أحد فنادق مدينة جنيف بسويسرا فى أكتوبر عام ٢٠٠٨، لتنضم إلى عدد من النساء اللاتى اتهمن حفيد البنا بالتهمة نفسها على مدار السنوات الماضية.
وأصدر الباحث الإخوانى، منذ ٣ أشهر، كتابًا يقع فى ٣٠٠ صفحة للدفاع عن نفسه فى مواجهة الدعاوى القضائية التى تلاحقه فى عدة دول أوروبية، من قبل نساء يتهمنه بالاغتصاب والاعتداء الجنسى بالإكراه.
وادعى أن كتابه يهدف للإجابة عن أسئلة أساسية تبين أسباب الكذب ضده، وأنه لا يهدف منه للدفاع عن نفسه، ورغم ذلك، خصص الكتاب عدة صفحات للحديث عن السيدة السويسرية، صاحبة الشكوى، زاعمًا أنها فعلت ذلك من أجل الابتزاز. وادعى «رمضان» أن هذه السيدة لم تكن تريد فى البداية التقدم بشكوى ضده، وأنها تحاول فقط تشويه سمعته.

هذا الخبر منقول من : الدستور


جون المصرى و;كشف حقيقة محمد على بعد حوار البى بى سى