الرئيسية / صحة / استشاري يوضح معلومات هامة حول تجميل الأنف

استشاري يوضح معلومات هامة حول تجميل الأنف

استشاري يوضح معلومات هامة حول تجميل الأنف الثلاثاء 26-11-2019 18:12 | كتب: وكالات |   وائل غانم - صورة أرشيفية وائل غانم – صورة أرشيفية تصوير : المصري اليوم

تُمثل عملية تجميل الأنف محور أهتمام العديد من الأشخاص فضلاً عن الجدل الواسع حول اجرائها، إلا انها أصبحت أمر منتشر خلال الأونة الأخيرة ويرغب القيام بها الكثير اما بالدافع العلاجي أو التجميلي، ومن وسط ذلك يبقي الخوف والأسئلة الكثيرة تدور حول هذه العملية فما هي أبرز الأسئلة حولها؟ هذا ما يُرشدنا إليه الدكتور وائل غانم استشاري جراحة التجميل واصلاح العيوب الخلقية، والأستاذ المساعد بكلية الطب جامعة عين شمس، وعضو الجمعية المصرية لجراحي التجميل والإصلاح.

أولاً يقول «غانم» أن أصبحت عملية تجميل الأنف من العمليات السهلة والمُتاحة خلال الفترة الحالية والتي لا تعتمد تماماً على الأمور الصعبة أو المُجهدة كما كان الوضع من قبل فنسبة التعافي منها بعد القيام بها ونتائجها سريعة وملحوظة بشكل واضح في الجسم فبعض الذين يجرون هذا النوع من العمليات لا يقمون بها من أجل الرفاهية فقط، فالبعض منهم تصل مرحلة المعاناه من مظهر الأنف إلى القلق النفسي وعدم الثقة بالنفس في بعض الحالات، فبكل تأكيد يرغب الجميع الحصول على أفضل مظهر خارجي، ولكن ننصح قبل اجراء هذا النوع من العمليات الاستماع إلى نصيحة الطبيب المُختص، فأكبر الأخطاء التي يقع فيها البعض هي متابعة المشاهير أو غيرهم من من أجرون هذه العملية والطلب من الطبيب ان يُنفذ نفس الشكل المتواجد بالصور المعروضة عليه وكأن الأمر مُتاح ويُناسب الحالة، فعلي البعض معرفة أن لكل حالة طبيعتها وفي نهاية الأمر رأي الطبيب يكون الأصح لأنه يعتمد على دراسات وعلم وقواعد في التجميل وهذا يكون ايضاً في إطار إقناع الشخص المُقبل على القيام بهذا النوع من العمليات لأن إرضائه أيضاً من الأمور الهامة.

ثانياً:
يقول استشاري جراحة التجميل أن بعد إجراء الطبيب هذا النوع من العمليات يضع الدعامة التي تُساعد على تماسك الأنف وعضلاتها وعظامها ويتم إزالتها في خلال اسبوع أو حسب تقييمه، ثم يقوم بإزالة الغزر والتأكد من أن عملية التنفس تمر بدورتها الطبيعية دون قلق.

ثالثاً: يُنصح باللجؤ إلى الجراحين الماهرة في هذا النوع من العمليات بالتحديد لتجنب التعرض إلى أي نوع من المُضاعفات الغير مرغوب فيها، فإذا نجحت العملية من الطبيعي أن يتعرض القائم بها إلى بعض الالم بعد العملية لذلك قد يصف الطبيب بعض المسكنات، بالإضافة إلى بعض التورم الخفيف في الوجه وحول العين ولكنه يزول بالتدريج في خلال اسبوع ولا يترك اثر نهائياً.

المصدر المصرى اليوم