الرئيسية / المواضيع العامة / مشاجرة بالعصي والشوم والأسلحة البيضاء وتدخل سريع لقوات الامن وفرض كردون بعد وفاة واصابة طرفى المشاجره

مشاجرة بالعصي والشوم والأسلحة البيضاء وتدخل سريع لقوات الامن وفرض كردون بعد وفاة واصابة طرفى المشاجره

مشاجرة بالعصي والشوم والأسلحة البيضاء وتدخل سريع لقوات الامن وفرض كردون بعد وفاة واصابة طرفى المشاجره

مشاجرة بالعصي والشوم والأسلحة البيضاء وتدخل سريع لقوات الامن وفرض كردون بعد وفاة واصابة طرفى المشاجره
لقي شاب مصرعه، وأصيب آخر، مساء اليوم الجمعة، إثر مشاجرة بقريتي قلة والمسيد، التابعتبن لمركز إهناسيا بمحافظة بني سويف، ونقلتهم سيارات الإسعاف إلى مستشفى بني سويف التخصصي "العام سابقًا".
وتلقى اللواء زكريا صالح، مساعد وزير الداخلية مدير أمن بني سويف، إخطارًا من مركز شرطة إهناسيا يفيد بورود بلاغًا بوقوع مشاجرة بالعصي والشوم والأسلحة البيضاء، بين طرفين، بقريتي قلة والمسيد، التابعتبن لدائرة المركز، نتج متوفي ومصاب.
وعلى الفور أنتقلت الأجهزة الأمنية للقريتين، بقوة أمنية برئاسة العميد مجدي لطفي، رئيس مباحث جنوب بني سويف، والمقدم محمود الشريف، مفتش مباحث مركز أهناسيا، والرائد أحمد بهجت، رئيس المباحث، وتبين أن المشاجرة نتج عنها وفاة رامي عماد، 37 سنة، فلاح، مقيم قرية قلة، وإصابة أحمد تمام سليمان، 23 سنة، سائق، مقيم قرية المسيد.
وأفادت التحريات الأولية وأقول شهود العيان، أن خلافات مالية بين المتوفي والمصاب، كانت سببًا في تشاجرهما، بإستخدام الشوم والعصي والأسلحة البيضاء، ما أدى لوفاة الأول في الحال، متأثرًا بطعنات مطواة، وتم نقل جثته إلى مشرحة مستشفى بني سويف التخصصي وأصيب الثاني بجرح قطعي بالرأس 3 سنتيمتر، وتم نقله للعلاج بمستشفى إهناسيا المركزي.
وفرضت الأجهزة الأمنية تمركزًا أمنيًا بالقريتين، وتحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة لتولي التحقيقات، وأمر مدير النيابة بإستدعاء الطب الشرعي، للوقوف على أسباب الوفاة، والتصريح بدفن الجثة

هذا الخبر منقول من : جريده الفجر


جون المصرى و;كشف حقيقة محمد على بعد حوار البى بى سى