الرئيسية / أخبار الكنيسة / البابا تواضروس: علاقة الكنيسة مع الأزهر والسيسى طيبة

البابا تواضروس: علاقة الكنيسة مع الأزهر والسيسى طيبة

استقبل قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، ظهر اليوم، في المقر الباباوي بالقاهرة، الكاردينال فراشيسكو مونتينجرو كاردينال جزيرة صقلية الذي يزور مصر لأول مرة، وعمدة مدينة أجريچنتو الإيطالية سير كالوجيرو فيريتو والوفد المرافق لهما.
وقال القس بولس حليم، المتحدث الإعلامي للكنيسة القبطية الأرثوذكسية، إنه خلال اللقاء قدم البابا تواضروس الثاني، نبذة عن مصر وحضارتها الغنية، مؤكدا أننا كمصريين نعيش معا حول نهر النيل الهادئ فنأخذ منه الهدوء والاعتدال، ونهر النيل يجري في مجري واحد ثم ينقسم إلى قسمين وفي هذا يشبه شخص يرفع يده للصلاة فنأخذ منه روح العبادة.
وأضاف القس بولس حليم في بيان: "كما تحدث قداسته أيضًا عن الكنيسة القبطية الأرثوذوكسية التي امتدت من القديس مارمرقس الرسول إلى الآن، والتي تجمعها علاقات طيبة بالرئيس عبد الفتاح السيسي والحكومة والبرلمان المصري والمؤسسة الإسلامية متمثلة في فضيلة شيخ الأزهر ومع جميع الكنائس المسيحية".
ومن جانبه شكر الكاردينال، قداسة البابا على حفاوة الاستقبال وأن هذه الزيارة تقوي أواصر المحبة والصداقة بين الكنيستين القبطية والكاثوليكية.
وتابع القس حليم: "حضر اللقاء الدكتور عبدالعزيز قنصوة، محافظ الإسكندرية، وعبر عن سعادته للتواجد مع قداسة البابا فهو رمز وقيمة كبيرة لكل المصريين وأيضًا سعادته لحضور هذا اللقاء مع الكاردينال".