أخبار أخبار
random

آخر الأخبار

random
random
جاري التحميل ...

الصحف الكويتية: التفاصيل الكاملة لمقتل مصري بالكويت

الصحف الكويتية: التفاصيل الكاملة لمقتل مصري بالكويت


  • الصحف الكويتية:
  • احتياطي السكر بالمحروسة يكفي لـ 6 أشهر
  • السيسي يرفض تحول اليمن منصة لغير العرب
  • الرئيس السيسي يعزي أمير الكويت بوفاة شقيقته
  • "الكويت الوطني مصر" يوقع بروتوكول تعاون مع مدينة زويل
تناولت الصحف الكويتية اليوم، الثلاثاء، المزيد من الموضوعات الهامة على الصعيد الدولي والمحلي والإقليمي، وتصدر ذلك الشأن المصري.
وأكدت "القبس" أن وزارة التموين المصرية قالت إن احتياطي البلاد الاستراتيجي من السكر يكفي استهلاك ستة أشهر، لكنها لم تخض في تفاصيل بخصوص حجم احتياطياتها.
وتتوقع مصر إنتاج نحو 2.3 مليون طن من السكر هذا العام واستهلاك نحو ثلاثة ملايين طن، مع سد الفجوة من خلال الاستيراد.
وأوضحت "الرأي" أن مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا وبنك الكويت الوطني – مصر وقعت بروتوكول تعاون لمدة خمس سنوات بقيمة مليون ومئتين وخمسين ألف جنيه مصري سنويا، بإجمالي مبلغ 6 ملايين ومائتين وخمسين ألف جنيه، وذلك لتمويل 10 منح دراسية لطلاب المدينة المتقدمين لعام 2018.
ويأتي البروتوكول في إطار توافق استراتيجية الطرفين التي تهدف إلى دعم وتنمية البحث العلمي والعمل على تمكين المبدعين بكل المقومات لتنمية المجتمع المصري، وهو ما يأتي متماشيًا مع خطة الدولة للتنمية المستدامة 2030، حيث تعد أحد الأهداف الرئيسية لمدينة زويل هو العمل على مواكبة كل ما هو جديد على صعيد العلم الحديث وتطوير مجال البحث العلمي من أجل وضع مصر في مكانة لائقة بين قائمة الدول المتقدمة علميا وبحثيا. بينما يؤمن البنك بأن التعليم المتطور هو السبيل الأول للنهوض بالدولة والانطلاق بها نحو مستقبل أفضل، وأنه إحدى أهم وسائل التقدم والارتقاء داخل المجتمع المصري.
وأفادت "الأنباء" بأن مصر جددت رفضها القاطع أن يتحوّل اليمن إلى «موطئ نفوذ لقوى غير عربية، أو منصة لتهديد أمن واستقرار الدول العربية الشقيقة، أو حرية الملاحة في البحر الأحمر ومضيق باب المندب».
وخلال مؤتمر صحافي في القاهرة، أمس، عقب استقباله الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، أكد السيسي أن مصر ترفض وبشكل قاطع أن يتحوّل اليمن إلى موطئ نفوذ لقوى غير عربية، أو منصة لتهديد أمن واستقرار الدول العربية الشقيقة، أو حرية الملاحة في البحر الأحمر ومضيق باب المندب.
وأضاف أن مصر تدعم الحكومة الشرعية اليمنية، تحت قيادة هادي «من أجل التغلّب على التحديات الراهنة، والتصدي بحزم لمن يريد العبث بمقدرات الشعب اليمني الشقيق»، مردفا أن أمن اليمن واستقراره «يمثلان أهمية قصوى ليس للأمن القومي المصري فحسب، بل لأمن المنطقة بأكملها واستقرارها».
وقالت "الرأي" إن سريلانكيين وصديقة أحدهما تكاتف أحدهما ضد مصري ثلاثيني أمام العمارة التي يقطنها في بنيد القار ووجه له أحدهما طعنة نافذة في القلب وتواروا عن الأنظار، ليتم ضبط أحد المتهمين مع صديقته المتهمة أيضًا، في مطار الكويت أثناء حجز تذكرتي الهروب، بينما لا يزال البحث جاريًا عن الثالث المتواري عن الأنظار.
وفيما تذبذبت أقوال المتهم الموقوف أمام جهات التحقيق، مبررًا أسباب الجريمة تارة بأن المصري تحرش بصديقته، وطورًا بقوله إنه خرج لهم وقال: "ليش واقفين قدام العمارة؟"، لا يزال البحث عن المتهم الثالث جاريًا.
وفي التفاصيل، كما رواها مصدر أمني، أن «المصري كان خرج من عمله في أحد المطاعم الشهيرة وتوجه إلى مسكنه في بنيد القار، وأمام العمارة التي يقطنها حصلت مشاجرة بينه وبين سريلانكيين اثنين وصديقة أحدهما، حيث قام أحدهما بإخراج سكين ووجه للمصري الثلاثيني طعنة نافذة في القلب، ما تسبب في وفاته، وهرب المتهمون من الموقع تاركين السكين المستخدمة في القتل في المكان».
وأضاف المصدر أن «المارّة أبلغوا عمليات وزارة الداخلية، فانتقل إلى الموقع رجال أمن العاصمة ورجال المباحث وفنيو الطوارئ الطبية. وبعد التأكد من وفاة المصري، تم انتداب الأدلة الجنائية، حيث تمت معاينة الجثة ورُفعت وأحيلت إلى الطب الشرعي وعثر رجال الأدلة الجنائية على السكين المستخدمة في جريمة القتل بعدما تركها الجناة ولاذوا بالفرار».
وأوضح أن «رجال المباحث تولوا دفّة التحريات، والتي أسفرت سريعًا عن تحديد هوية الجناة، وتم رصد اثنين منهم (رجل وامرأة) في مطار الكويت أثناء حجز تذكرتي الهروب إلى بلادهما، وتمكن رجال الرقابة الأمنية في مطار الكويت من ضبطهما وأحيلا إلى إدارة مباحث العاصمة، وبالتحقيق معهما اعترفا بارتكاب الجريمة وأدليا بتفاصيل دقيقة حول الواقعة، حيث تذبذبت أقوال المتهم عن سبب القتل، فتارةً قال إن المصري تحرّش بصديقته، وتارة أخرى قال إنهم كانوا واقفين أمام العمارة وحضر أمامهم المصري ليسألهم: ليش واقفين قدام العمارة؟».
وأفاد المصدر الأمني بأنه «تم التحفظ على المتهمين وجارٍ البحث عن شريكهما في الجريمة، لاستكمال التحقيقات بخصوص الواقعة، تمهيدًا لإحالتهم إلى النيابة العامة لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقهم على ذمّة قضية قتل عمد».
وقالت "الجريدة" إن حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه تلقى اتصالا هاتفيا من أخيه فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي عبر خلاله عن خالص تعازيه وصادق مواساته بوفاة المغفور لها بإذن الله تعالى الشيخة فريحة الأحمد الجابر الصباح، سائلا المولى تعالى أن يتغمدها بواسع رحمته ويسكنها فسيح جناته.


المصدر صدى البلد

عن الكاتب

misr alan

التعليقات


جميع الحقوق محفوظة

أخبار