الرئيسية / فن / حميد الشاعري.. اكتشف نجمات التسعينيات وقاطع مطربات 2000!

حميد الشاعري.. اكتشف نجمات التسعينيات وقاطع مطربات 2000!

حميد الشاعري.. اكتشف نجمات التسعينيات وقاطع مطربات 2000!

اشتهر حميد الشاعري بأنه مكتشف العديد من نجوم ونجمات جيل الثمانينيات والتسعينيات، ليُلقب في الوسط الفني باسم «الكابو»، فهو من اكتشف المطرب الشعبي حكيم، وساهم في إظهار هشام عباس وإيهاب توفيق وغيرهم من النجوم، كما أنه وضع لمساته المميزة على أغاني النجوم كعمرو دياب، الذي شهد له في إحدى حفلات أنه من اخترع مقام «الملفوف» في العالم، ولحن أيضًا لكلٍ من محمد منير، ومحمد فؤاد، ومصطفى قمر.

يلاحظ أن أغلب من ساهم «الشاعري» ــ الذي تحل اليوم ذكرى ميلاده ــ في اكتشافهم أغلبهم رجال، حين نقارنهم بالفنانات اللائي دعمهن بالألحان والغناء معهن في «الدويتوهات»، الطريف في الأمر، أنه بعد اختفائه لفترة عن الساحة عاد مرة آخرى بأغنية مع محمد قماح «نجم ستار أكاديمي» تحت اسم «ويلي»، معلنًا منذ ثلاثة أعوام في أحد الحوارات الصحفية أنه لن يعمل مع بنات داخل الوسط الفني كما كان في السابق لأنهم «كتروا»، على حد وصفه.

شهدت مسيرة «الكابو» عدة تعاونات مع فنانات تركن بصمتهن في الوسط الفني في ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي، ويرصد السطور التالية تلك التجربة:

حنان

تعتبر من المواهب التي ساهم «الشاعري» في اكتشافها ودعمها خلال مشوارها الفني، وذلك حين قام معها بغناء وتلحين أغنية «مسيرنا نعود» عام 1986.

وقام بمشاركتها أيضًا في أغنية «ضلاية شجرتنا» عام 1988، وتم طرح هذه الأغنية بألبوم «لقاء النجوم1».

سيمون

شارك سيمون في دويتو غنائي بعنوان «بتكلم جد»، عام 1990، وهو أيضًا مُلحنها، واعتبرها الجمهور بعد ذلك من أهم الأغنيات التي قدمتها سيمون.

داليندا

أضاف حميد إلى قائمة اكتشافاته المطربة البوسنية داليندا، التي قدم معها أغنية «ليش تاخد»، والتي تم طرحها بألبوم «روح السمارة»، والتي غنتها باللهجة الليبية، وهي من كلمات عبد الناصر كلباش وألحان البدر كلباش.

المصدر اليوم الجديد