الرئيسية / منوعات / نهاية أفلام الرعب والشر.. الجوكر وإيريك وستارفو شخصيات لن تراها ثانية

نهاية أفلام الرعب والشر.. الجوكر وإيريك وستارفو شخصيات لن تراها ثانية

شخصية دارث فادر المرعبة شخصية دارث فادر المرعبة في فيلم حرب النجوم من فريدي كروجر إلى إيريك الشرير مرورًا بالجوكر وإيرنست ستارفو بلوفيلد وغيرهم من شخصيات الرعب والشر التي ظهرت في مجموعة من أشهر الأفلام البريطانية والأمريكية، اتخذ صناع السينما في إنجلترا قرارًا بالحد من هذه النوعية من الأفلام لخطرها على بعض المشاهدين وما تتركه من انطباعات لا تزول، وفق ما ذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية.
وتهدف حملة معهد الفيلم البريطاني (BFI) إلى الحد من ظهور شخصيات الشر المشوهة والمرعبة.
وأعلنت المنظمة أن الأفلام التي تجسد شخصيات الأشرار بوجوه مشوهة لن يتلقو تمويلًا.
وقالت ديلي ميل، إن الأفلام التي تظهر الشخصيات ذات الندوب في الوجه مثل فيلم Star Wars Return Of The Jedi الذي ظهر فيه شخصية "دارث فادر" المرعبة لن تتلقى التمويل بعد الآن في محاولة لإزالة الوصمة الوحشية من ذاكرة المشاهدين.
وأيضًا دور الممثل روبرت إنجلاند في الشخصية المرعبة "دور فريدي كروجر" في عام 1984 والكابوس في الشارع.
وأضافت الصحيفة، إنه بهذه الخطوة يمكن أن نرى نهاية الأشرار الذي جسدهم ممثلين بريطانيين، مثل الممثل دونالد بليسينس في شخصية "إرنست ستافرو بلوفيلد" في فيلم جيمس بوند أونلي لايف.
ولطالما استخدمت السينما شخصيات لأصحاب وجوه مشوهة تحمل كل معانى الشر.
وقالت المنظمة: "نحن ندعم بالكامل حملة تغيير الوجوه #IAmNoutYourVillain ونحث بقية صناع السينما على أن يحذو حذونا".

المصدر صدى البلد