الرئيسية / أخبار مصر / محاولة اغتيال رئيس وزراء اثيوبيا والثانوية العامة أبرز عناوين صحف القاهرة

محاولة اغتيال رئيس وزراء اثيوبيا والثانوية العامة أبرز عناوين صحف القاهرة

محاولة اغتيال رئيس وزراء اثيوبيا والثانوية العامة أبرز عناوين صحف القاهرة

القاهرة – (أ ش أ):

حازت محاولة اغتيال رئيس وزراء أثيوبيا آبي أحمد اثر انفجار قنبلة أثناء إلقائه خطابا أمام حشد هائل في قلب العاصمة أديس أبابا على اهتمامات صحف القاهرة الصادرة اليوم، الأحد التي أبرزت أيضا إدانة مصر للحادث الذي راح ضحيته شخص ، وأصيب 153 آخرون.

وتابعت الصحف أعمال امتحانات الثانوية العامة، حيث وافق رئيس قطاع التعليم العام ورئيس امتحانات الثانوية الدكتور رضا حجازي على إعادة توزيع درجات الفيزياء، وركزت الصحف على إقرار المجلس الأعلى للجامعات على بدء الدراسة في 22 سبتمبر القادم.

كما اهتمت الصحف بجولة رئيسة الوزراء في منطقة مشروع المتحف المصري الكبير وهضبة الأهرامات، وفي الشأن البرلماني، جاءت موافقة مجلس النواب في جلسته العامة أمس على مشروع قانون بشأن تنظيم نشاطي التأجير التمويلي والتخصيم.

وعلى الصعيد العربي، نال الشأن اليمني والأوضاع في سوريا تغطية الصحف التي ركزت على العمليات العسكرية النوعية التي تنفذها القوات اليمنية في الحديدة وإحرازها تقدما في محافظة لحج، وكذلك ركزت على التقدم الذي حققه الجيش السوري على حساب أوكار إرهابيي (داعش) في محافظة درعا جنوبي سوريا.

أما على الصعيد الدولي، فقد تناقلت الصحف نبأ الهجوم الذي استهدف تجمعا انتخابيا لرئيس زيمبابوي إيمرسون منانجاجوا في مدينة (بولاوايو) بجنوب البلاد، كما تابعت الانتخابات الرئاسية والبرلمانية الحاسمة التي ستجرى في تركيا وسط توقعات بإجراء جولة رئاسية ثانية وخسارة حزب أردوغان للأغلبية في البرلمان على تغطيات الصحف.

وقد سلطت صحف (الأهرام) و(الأخبار) و(الجمهورية) الضوء على نجاة رئيس وزراء إثيوبيا أبي أحمد‬ من محاولة اغتيال فاشلة، عندما حاول شخص إلقاء قنبلة يدوية علي المنصة التي يوجد فيها رئيس الوزراء خلال تجمع سياسي حضره الآلاف من مؤيديه في العاصمة أديس أبابا؛ إلا أن القنبلة انفجرت بالقرب من المنصة ما أسفر عن مقتل شخص وإصابة 153 آخرين بينهم ستة في حالة خطيرة في هجوم هو الأول من نوعه في تاريخ إثيوبيا.

وذكرت الصحف أن رئيس الوزراء الإثيوبي – الذي غادر المكان على عجل – أعلن أن كل الضحايا هم شهداء الحب والسلام، مشيرا إلى أن الانفجار خططت له مجموعة تريد زعزعة هذا التجمع وبرنامجه الإصلاحي.

وأوردت الصحف أن أبي (41 عاما) – الذي بدأ سلسلة إصلاحات جذرية منذ توليه المنصب في أبريل الماضي – وصف الهجوم بأنه "‬محاولة غير ناجحة لقوي لا تريد أن تري إثيوبيا متحدة"، مضيفا إن الهجوم "‬رخيص وغير مقبول.الحب يفوز دائما. قتل الآخرين هو الهزيمة. بالنسبة لأولئك الذين حاولوا تقسيمنا، أريد أن أقول لكم إنكم لم تنجحوا".

وأبرزت الصحف تنديد مصر، بأشد العبارات، لمحاولة الاغتيال، معلنة رفضها، بشكل قاطع، أي محاولة للمساس بالأمن والاستقرار في إثيوبيا الشقيقة، وذكرت الصحف أن وزارة الخارجية توجهت – في بيان أمس – بخالص العزاء للحكومة والشعب الإثيوبي وذوي الضحايا، وتمنت سرعة الشفاء للمصابين، معربة عن ارتياحها لفشل هذه المحاولة الغاشمة ونجاة رئيس الوزراء منها.

ونقلت الصحف عن بيان الخارجية القول إن مصر على ثقة في قدرة الحكومة الإثيوبية على تحقيق الأمن والاستقرار وسلامة البلاد؛ بما يلبي تطلعات وآمال الشعب الإثيوبي، مشددا على مواصلة العمل مع الجانب الإثيوبي من أجل تحقيق تطلعات الشعبين الشقيقين.

وفي شأن يشغل بيوت المصريين في هذا التوقيت من كل عام، واصلت الصحف اهتمامها بماراثون امتحانات الثانوية العامة، حيث أبرزت صحيفة (الأهرام) موافقة الدكتور رضا حجازي رئيس قطاع التعليم العام ورئيس امتحانات الثانوية العامة على اعتماد تقرير لجنة تقدير درجات امتحان الفيزياء بتعديل نموج إجابات بعض أسئلة الفيزياء للثانوية؛ تحقيقا لمصلحة الطلاب والتزاما بالشفافية.

وفي السياق، أوردت (الأهرام) أن المجلس الأعلى للجامعات أقر بدء الفصل الدراسي الأول في 22 سبتمبر القادم ولمدة 15 أسبوعا لينتهي 3 يناير 2019 على أن تبدأ امتحانات منتصف العام 5 يناير حتى 24 يناير، وبدء إجازة نصف العام 26 يناير حتى 7 فبراير، ما يبدأ الفصل الدراسي الثاني 9 فبراير 2019 ويستمر الفصل 16 أسبوعا وينتهي 30 مايو 2019 وبدء امتحانات الفصل الثاني في الأول من يونيو حتى 20 يونيو 2019.

وفي سياق محلي آخر، نشرت الصحف إعلان مصطفي مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية – خلال المؤتمر الذي عقده بالمتحف المصري الكبير أمام الموقع الرئيسي لتمثال رمسيس الثاني – أنه خلال أسبوعين سيتم الانتهاء من الأعمال الإنشائية واللمسات الأخيرة بمشروع تطوير هضبة الأهرامات بحيث يكون هو المدخل الجديد لكل السائحين لزيارة منطقة الأهرامات، وتنظيم العمل فيها للحفاظ علي الصورة الحضارية لمصر، ومن المتوقع أن تكون المرحلة الأولي للمتحف جاهزة للافتتاح علي نهاية العام.

ونقلت صحيفة (الأخبار) عن رئيس الوزراء شكره اللواء كامل الوزير والهيئة الهندسية للقوات المسلحة، ووصفه ما قدمته الهيئة بالمشروع بـ"قصة النجاح الحقيقية والنقلة العظيمة"، موضحا أنه خلال عام واحد رفعت الهيئة الهندسية معدلات التنفيذ بالمشروع من 17 % إلى 78 %، وهو ما يتناسب مع توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي الخاصة بالتوقيتات الزمنية للافتتاح قبل نهاية العام تليها المراحل الأخرى لإعداد المتحف وتجهيزه.

فيما ذكرت صحيفة (الأهرام) أن مدبولي قال إن ه تم تجهيز منطقة هضبة الأهرامات بأكثر من نقطة مشاهدة وسيتم حل مشكلة أصحاب الجمال والخيول والباغ عددهم 1600 وتنظيم عملهم ليستمتع السائح بطريقة حضارية بالمنطقة.

في حين نشرت صحيفة (الجمهورية) أن وزير الآثار خالد العناني قال إن الوزارة تقوم بالتعاون مع وزارة الاستثمار والتعاون الدولي بالإعلان عن بدء إجراءات التأهيل المسبق لإدارة وتشغيل خدمات المتحف المصري الكبير على أن تتولي وزارة الآثار إدارة كل ما يتعلق بالقطع الأثرية ومركز ترميم الآثار والمخازن الأثرية وقاعات العرض المتحفي ومسئولية تأمينها، مشيرا إلى أنه يتم تمويل مشروع المتحف المصري الكبير من الحكومة المصرية بالتعاون مع الحكومة اليابانية متمثلة في هيئة التعاون الدولي اليابانية "الجايكا" وتجري أعمال الإنشاءات وبناء المتحف بالتعاون مع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة وشركة أوراسكوم وشركة بيسيكس البلجيكية.

وفي سياق آخر ، سلطت الصحف الضوء على موافقة مجلس النواب – في جلسته العامة أمس برئاسة الدكتور علي عبد العال – على مشروع قانون بشأن تنظيم نشاطي التأجير التمويلي والتخصيم.

وذكرت صحيفة (الأخبار) أن وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي سحر نصر أكدت – قبل مناقشة المجلس لتقرير اللجنـة المشتركة من لجنة الشئون الاقتصادية ومكاتب لجان الإسكان والمرافق العامة والتعمير، الشئون الدستورية والتشريعية والخطة والموازنة عن مشروع القانون – أن مشروع قانون التخصيم والتأجير التمويلي سيكون له دور كبير في دعم الاستثمار وزيادة الإنتاجية وتوفير الوظائف، كما أنه يُتيح أدوات مالية حديثة وجديدة لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر.

وأوردت صحيفة (الجمهورية) أن مشروع القانون يتضمن 84 مادة مقسمة على سبعة أبواب بالإضافة لمواد الإصدار وعددها أربع مواد تتضمن الأحكام الانتقالية للجهات القائمة التي تمارس نشاطي التأجير التمويلي والتخصيم لتوفيق أوضاعها وفقاً لأحكام القانون وخضوع المنازعات والدعاوي الناشئة عن تطبيقه لاختصاص المحاكم الاقتصادية.

عربيا، تابعت الصحف العمليات العسكرية النوعية التي تشنها القوات اليمنية المشتركة بدعم من التحالف العربي بقيادة السعودية على أكثر من محور فى جبهة الحديدة، مكبدة ميليشيات الحوثيين مزيدا من الخسائر، بالتوازي مع تقدم قوات يمنية في محافظة لحج.

وذكرت صحيفة (الأهرام) أن المبعوث الدولي لليمن مارتن جريفيث يستعد لتقديم تقريره إلى وزراء خارجيةة الاتحاد الأوروبى فى لوكسمبورج غدا، وسط أنباء عن دعم الاتحاد الأوروبي لخطة المبعوث الدولي لإنهاء النزاع.

في حين نسبت صحيفة (الأخبار) لمصادر يمنية – لم تمسها – القول إن الميليشيات تواصل عمليات النهب داخل ميناء الحديدة حيث قامت بسرقة معدات وآليات ثقيلة تعود للشركة الصينية للمقاولات ونهبت عشرات حاويات بضائع تجارية من داخل الميناء، مشيرة إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي يستهدف فيها الحوثيون معدات الشركات وبضائع التجار في ميناء الحديدة.

وفي سوريا، تناقلت الصحف آخر تطورات الأوضاع على الساحة الميدانية في سوريا حيث حققت قوات الجيش أمس تقدماً على حساب أوكار إرهابيى (داعش) في محافظة درعا بجنوب البلاد، مشيرة إلى أن وحدات من الجيش خاضت خلال الساعات القليلة الماضية اشتباكات عنيفة مع الإرهابيين فى منطقة (اللجاة) الممتدة بين محافظتي درعا والسويداء، كما حققت تقدماً على هذا المحور بعد القضاء على العديد من الإرهابيين.

وفي السياق، ذكرت صحيفة (الأهرام) أن الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو جوتيريش طالب بوقف فورى للمعارك العنيفة التى اندلعت مجددا فى جنوب غرب سوريا، وذلك من أجل حماية السكان المدنيين فى هذه المنطقة، ونقلت الصحيفة عن ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم جوتيريش، مساء أمس الأول إن الهجمات البرية والجوية أدت طرد آلاف المدنيين، مشيرا إلى أن الهجمات من قبل القوات الحكومية على مناطق تسيطر عليها قوات المعارضة، تمثل تهديدا للسلم الإقليمي.

دوليا، برز نبأ الهجوم الذي استهدف تجمعا انتخابيا لرئيس زيمبابوي إيمرسون منانجاجوا في مدينة (بولاوايو) بجنوب البلاد، واهتمت الصحف بإدانة مصر بأشد العبارات في بيان صادر عن وزارة الخارجية أمس هذا الهجوم الذي أسفر عن سقوط عدد من الجرحى، بينهم شخصيات بارزة، في مقدمتهم نائب الرئيس وآخرين كانوا في موقع الحادث.

ونقلت (الأهرام) عن المتحدث باسم رئاسة زيمبابوى جورج تشارامبا القول إنه "تم إجلاء الرئيس بنجاح وهو الآن في مقر آمن بمحافظة بولاوايو"، مشيرا إلى أن الانفجار وقع بالقرب من المنصة التي كان يقف عليها الرئيس لإلقاء خطاب أمام حشد انتخابي في استاد (المدينة البيضاء) في المحافظة نفسها.

وفي تركيا، تابعت الصحف ماراثون الانتخابات الرئاسية والبرلمانية التي ستنطلق في وقت لاحق اليوم، في انتخابات مفصلية وحاسمة بالنسبة للدولة التركية، إذ أنها تعتبر بداية لعصر جديد يشهد تحول في نظام الحكم من البرلماني إلى الرئاسي، وذكرت صحيفة (الأخبار) أن نحو 56،3 مليون ناخب سيتوجهون للمشاركة في اختيار رئيس ونحو 600 من النواب، وذلك في انتخابات كانت مقررة سلفا في نوفمبر القادم، قبل أن يدعو أردوغان‬ لإجرائها مبكرا.

أما صحيفة (الأهرام) فأبرزت ما أقدمت عليه وكالة أنباء الأناضول الحكومية التركية – قبل ساعات من انطلاق الانتخابات – حيث بثت نتائج الانتخابات قبل حدوثها. وفى محاولة للتهرب من المسئولية، قالت وكالة (الأناضول) أن ما بثته بشأن نتائج الانتخابات التي ستجرى اليوم كان على سبيل البث التجريبي.

ونشرت الصحيفة عن استطلاعات للرأي توقعها بألا يتمكن أردوغان من تجاوز حاجز الـ 50 % المطلوب للفوز من الجولة الأولى، مرجحة في الوقت نفسه أن يكون إينجه منافسا لأردوغان في حالة إجراء جولة إعادة للانتخابات الرئاسية في 8 يوليو المقبل.

وفي الشأن الرياضي، اهتمت الصحف بتصريحات هيكتور كوبر المدير الفني للمنتخب الوطني التي قال فيها إن خروج الفريق من الدور الأول من المونديال كان قاسيا وقويا وهو ما صدم الجماهير التي وضعت آمالا كبيرة على الفريق، مضيفا أن الجميع تناسوا قلة الخبرة، وأن أغلب اللاعبين ليس لديهم خبرات دولية فهي أول مرة يصلون فيها للمونديال، "وهو ما ينطبق علي بالتأكيد بأنني لست صاحب خبرة في بطولة كأس العالم، حيث لم يسبق لى اللعب فيها من قبل"، مشيرا إلى أن المنتخب الوطني يضم رائعين يملكون إمكانات كبيرة تضعهم في مصاف الكبار ويحتاجون إلى الدعم والمساندة من الجميع.

المصدر مصراوى