الرئيسية / منوعات / كبير الأثريين يُطالب باستغلال اللاعب محمد صلاح للترويج للآثار المصرية

كبير الأثريين يُطالب باستغلال اللاعب محمد صلاح للترويج للآثار المصرية

كبير الأثريين يُطالب باستغلال اللاعب محمد صلاح للترويج للآثار المصرية قال مجدي شاكر، كبير الأثريين بوزارة الأثار، إن قانون الأثار يحمي المسجلة فقط، بينما الأثار غير المسجلة بمثابة ابن غير شرعي لايمكن استرداده.
وأضاف "شاكر"، خلال حواره على قناة مصر الأولى، اليوم الأربعاء، أن هناك حصر ورقي فقط للأثار المسجلة، وجاري عمل حصر إليكتروني لها.
وتابع، أن إثيوبيا كان لديها مسلة تسمي أكسيوم، أخذتها إيطاليا أثناء الإحتلال، وتمكنت إثيوبيا من إستعادة هذه المسلة من خلال التفاوض، مطالبًا بإستغلال اتفاقية الجاتو لإستغلال حق الملكية الفكرية لمصر في أثارها المهربة للحصول على نسبة في هيئة منح دراسات عليا أو معونات وليس أموال فقط.
وشدد كبير الأثريين، على أن استعادة الأثار أكبر من وزارة الأثار، ويحتاج لسياسة وزارة الخارجية واستغلال الشخصيات العالمية والفنانين واللاعبين المشهورين للترويج للأثار المصرية، مثل استثمار محمد صلاح، مشيرًا إلى أن حذاء محمد صلاح الذهبي الذي حصل تم وضعه في متحف في بريطانيا وأصبح مزار سياحي، والتمثال الموجود خلفه تم سرقته من مصر أيضًا.
واستنكر، تناول الأعمال الدرامية خلال شهر رمضان لموضوع الدلالين وسرقة الأثار، معقبًا: "في مافيا لسرقة الأثار، بس في موظف أو رجل أمن أو شخص في الداخل يساعدهم على تهريب هذه الأثار".
ونوه، إلى أن القانون رغم تشديد العقوبة به لايمنع سرقة الأثار.

المصدر الفجر