الرئيسية / أخبار مصر / فى اليوم العالمي للصداقة .. هل تتحول إلى حب أم خيانة

فى اليوم العالمي للصداقة .. هل تتحول إلى حب أم خيانة

 صورة أرشفية صورة أرشفية أصبح الكثير من الرجال و النساء يميلون لفكرة الصداقة بين الطرفين ولا يدركي مدى حدود هذه الصداقة فقد إعداد كل من الطرفين الحديث و الشات مع بعضهم البعض لعدد من الساعات تحت مسمى الصداقة .
ففى إطار هذا السياق أكددت هبة الفايد استشارى العلاقات الأسرية والعلاج بالطاقة أن الصداقة بين الرجل و المرأة يمكن أن تتحول إلى حب ، والصداقة" هى تعبير عن الثقة المتبادلة بين طرفين، وليس هناك جدال فى الصداقة بين الجنس الواحد، فماذا عن الصداقة بين الرجل والمرأة والتى لا يعترف بها المجتمع، ويزداد الأمر سوء حينما يكون الطرفين أو أحدهما متزوج.
تؤكد " الفايد " أن الصداقة عموما بين الرجل والمرأة ينظر إليها المجتمع الشرقى بشكل مختلف، والأمر يزداد سوء إذا كان الرجل متزوج والمرأة متزوجة حتى ولو كانوا أصدقاء فى عمل واحد، فهى علاقة يرفضها المجتمع والدين وتجلب الكثير من المشكلات واحيانا تؤدى إلى الطلاق لأن الصداقة بين الرجل و المرأة بمنتهى السهولة وفى الأغلب تتحول إلى حب .
وأكدت خبيرة العلاقات الأسرية أن تلك الصداقة هى خيانة زوجية تندرج تحت مسمى الصداقة لأنها غالبا ما تكون من خلف الزوج والزوجة، حتى ولو كانت مجرد صداقة بريئة بين الطرفين فالأفضل الإبتعاد عن تلك النوعية من الصدقات التى يرفضها المجتمع والناس .
وحذرت خبيرة العلاقات الأسرية من تلك العلاقات التى تندرج تحت مسمى الصداقة، فالرجل والمرأة كلاهما يكمل الأخر، وكل طرف يبحث عن الأشياء المفقودة، ويمكن أن تتحول سريعا مثل تلك الصداقة إلى علاقة غير شرعية، لذلك يجب تفادى مثل حدوث ذلك، وأشارت إلى أنه يجب أن تكون كذلك هناك حدود فى علاقة الزمالة داخل نطاق العمل فقط ولا يكون فيها أى تجاوزات من أى طرف، وأن تبنى على الإحترام المتبادل .

المصدر صدى البلد