الرئيسية / أخبار عالمية / غزة: الاحتلال الإسرائيلي يحد من دخول غاز الهليوم لعرقلة الطائرات الحارقة

غزة: الاحتلال الإسرائيلي يحد من دخول غاز الهليوم لعرقلة الطائرات الحارقة

غزة: الاحتلال الإسرائيلي يحد من دخول غاز الهليوم لعرقلة الطائرات الحارقة
أعلن الاحتلال الإسرائيلي، الحد من دخول غاز الهيليوم إلى قطاع غزة، بعد أن استخدم الفلسطينيون في القطاع الساحلي، الغاز لملء البالونات الحارقة التي أطلقت على جنوب إسرائيل، ما تسبب في نشوب حرائق عدة.
ونُفّذ القرار من قبل ضابط الاتصال العسكري الإسرائيلي مع الفلسطينيين، اللواء كامل أبو ركن، بموافقة وزير الدفاع أفيغدور ليبرمان، حسب ما ذكرت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" اليوم الأربعاء.
وإلى جانب الحد من دخول غاز الهليوم إلى غزة، تعمل إسرائيل، على تشديد المراقبة لطلبات المستشفيات من هذه المادة، لضمان منع استعمالها لتسيير الطائرات والبالونات.
وفي بيان، حذر أبو ركن، من منع دخول هذا الغاز بشكل كامل إذا استمرت هجمات البالونات الحارقة، منوهاً إلى أن "المسؤولية عن مثل هذا القرار، ستقع على نظام حماس الإرهابي"، على حد وصف مكتب الاتصال.
ويستخدم الغاز في عدد من الأغراض الطبية، خاصة لأجهزة التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI)، والتي تستخدم سائل الهليوم للتبريد.
وقال أبو ركن، إن "دخول غاز الهيليوم إلى قطاع غزة سيكون محدوداً في ضوء استخدامه من قبل الإرهابيين لملء البالونات الحارقة".
ويسعى الاحتلال الإسرائيلي منذ 30 مارس، لإنهاء للتهديد الذي تشكله البالونات والطائرات الورقية التي يربطها الفلسطينيون بمواد حارقة، وفي بعض الحالات، بأجهزة متفجرة.
ووفق وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، اعترضت إسرائيل نحو ثلثي الأجهزة المحمولة جواً بهذه الطريقة.
وأشعلت طائرات ورقية وبالونات مئات الحرائق في جميع جنوب إسرائيل، وقدرت مصلحة الضرائب أن الخسائر الناجمة عنها تبلغ ملايين الشواكل.
ورداً على ذلك اقترح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو حجب عائدات الضرائب عن السلطة الفلسطينية لدفع ثمن الأضرار الزراعية.

المصدر الفجر