الرئيسية / أخبار مصر / بشار الأسد يوضح هدف الصفقة الأمريكية الإسرائيلية مع سوريا

بشار الأسد يوضح هدف الصفقة الأمريكية الإسرائيلية مع سوريا

الرئيس السوري بشار الرئيس السوري بشار الأسد أكد الرئيس السوري بشار الأسد، اليوم الأربعاء، أن الجنوب السوري أمامه أحد خيارين، إما المصالحة أو التحرير بالقوة، مشيرا إلى أن عدم وجود نتائج حقيقية حتى الآن يرجع إلى التدخل الإسرائيلي والأمريكي، واللتان ضغطتا على الإرهابيين للحيلولة دون الوصول إلى أي تسوية أو حل سلمي، كما نفى وجود صفقة أمريكية إسرائيلية مع سوريا لإخراج إيران.
وقال الأسد في حوار له مع قناة "العالم" الإيرانية، إن ما طرح بعد تحرير الغوطة كان التوجه إلى الجنوب، ولم يكن هناك سوى خيارين، إما المصالحة أو التحرير بالقوة، لكن روسيا اقترحت إعطاء فرصة للتسوية والمصالحة.
وأضاف أن ذلك كان بهدف إعادة الوضع إلى ما كان عليه قبل عام 2011، بتواجد الجيش السوري في تلك المنطقة التي تعد منطقة مواجهة مع العدو الصهيوني.
وأوضح أنه لا يزال التواصل مستمرا بين الروس والأمريكيين والإسرائيليين، أما الإرهابيون فلا أحد يتواصل معهم، لأنهم سينفذون ما يأمرهم به أسيادهم بالنهاية، وهذا حدث، وكانت هناك فرصة للتفاوض، لكن منعتها الولايات المتحدة وإسرائيل.
وتابع أن الأمريكيين لديهم مبدأ عام في أي مشكلة في العالم، وهو المطالبة بالهيمنة المطلقة في مقابل تقديم حلول، وأن سوريا أبدا لن تقدم هذا الثمن.
كما رد الأسد ما يثار حول وجود صفقة أمريكية إسرائيلية لإخراج إيران من الجنوب في مقابل "التنف"، بأن العلاقة مع إيران استراتيجية ولا تخضع للمساومات، وأي البلدين لم يطرح تلك المساومة، بل هو طرح إسرائيلي يهدف إلى استفزاز إيران وإحراجها، ويتوافق مع البروباجندا الدولية فيما يتعلق بالملف النووي الإيراني.

المصدر صدى البلد

عن hasan alnemana